• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سنة أولى ترشيح.. آمال البرلمان وشرف المهمّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

لمياء الهرمودي (الشارقة)

اعتبر مرشحون إلى انتخابات المجلس الوطني، مشاركتهم واجباً وطنياً، واصفين عضوية المجلس بأنها شرف تمثيل مواطني الدولة.

وفي لقاءات مع «الاتحاد»، أكدت المرشحة ميثاء سعيد الكتبي، وهي متقاعدة عن العمل بأن أسرتها وزوجها كان لهم دور كبير في منحها الثقة في نفسها والتقدم للترشح في الانتخابات، حتى تستطيع أن ترد للدولة والحكومة والمجتمع الجميل، ورفع رأي الشارع العام في مجال تطويع المناهج بشكل يتناسب مع متطلبات الجيل الحالي والطفرة التكنولوجية الحاصلة والتركيز على تعزيز الانتماء للوطن والعادات والتقاليد والوازع الديني في نفوس الأبناء حتى يتم خلق جيل واعٍ ومعاصر وقوي يستطيع أن يقف في مواجهة الأفكار والتيارات المتطرفة التي نراها من حولنا حالياً.

إلى ذلك، أكدت المرشحة شيخة الصابري أنها تشارك في هذه الدورة الانتخابية لأول مرة، وتعتبرها تجربة فريدة من نوعها، مشيرة إلى أن ذلك يعتبر جزءاً من الواجب والمسؤولية، التي تترتب على الفرد في المجتمع، تجاه وطنه وحكومته.

وقالت: «حضور أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي من عامة الناس سيكون له دور فاعل أكثر من حضور أصحاب المناصب والقيادات، حيث إن هذا الشخص سيقوم برفع القضايا والأمور التي يتعرض لها أفراد المجتمع من الشارع العام بصورة أكثر مصداقية وواقعية، وذلك من خلال معايشته للناس والمجتمع وما يدور فيه بشكل أكبر وأقرب».

وأوضحت أن أكثر الأمور التي تتمنى تسليط الضوء عليها هي السياحة وأهمية توعية السياح بالعادات والتقاليد، والتركيز على قطاع الصحة، وتطوير البنية التحتية بشكل عام، مشيرة إلى أن الدورة في هذا العام اعتمدت على الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي، والرقم المجاني، في نشر المعلومات، وهي آليات استفادت منها بشكل كبير، وسهلت عليها أموراً كثيرة للقيام بعملية التسجيل، والترشيح والحصول على المعلومات بصورة ميسرة وسريعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض