• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة

20 قارباً في تحدي الجولة الأولى لـ«الشواحيف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم منافسات وتحدي الجولة الأولى من بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة الشواحيف، على مياه كاسر الأمواج في أبوظبي، في تحدٍ قوي ومثير للبطولة التي تنطلق أولى جولاتها من خلال مشاركة 20 قارباً، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي.

وكان من المقرر أن يقام هذا السباق 25 نوفمبر الماضي، ولكن تم تأجيله بسبب تقلبات المناخ وارتفاع الأمواج.

وتأتي منافسات الخشبية لتسجل استمراراً لحضور الزمن الجميل، وتذكيراً للقارب التقليدي الذي كان يستخدمه الأجداد قديماً كإحدى وسائل التنقل وكسب الرزق، ويسعى النادي من خلال تنظيم هذه البطولة إلى الإبقاء على الصورة لهذا القارب والشكل حاضراً بشكل دائم ومستمر.

ويستمر تميز النادي عبر تنظيم مختلف الأحداث والبطولات، حيث تعد منافسات القوارب الخشبية السريعة أيقونة متميزة في سجل سباقات النادي بحكم ما تحمله من معانٍ وقيم جميلة، ويسعى النادي بشكل دائم إلى تطويرها والحفاظ عليها جيلاً بعد آخر كي تبقى الصورة حاضرة في الأذهان.

من جهته، أكد سالم الرميثي، مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أن مسلسل الحفاظ على الشواحيف مستمر، وستبقى الأفكار والخيارات الجديدة مطروحة من خلال البطولة في كل موسم تنظم من خلاله. وقال: «المنافسة اليوم ستكون قوية جداً على سطح مياه كاسر الأمواج بين مختلف المشاركين، حيث أن السباق هو الأول هذا الموسم لهذه الفئة، ويسعى الجميع لتقديم الأفضل من خلال أول ظهور لهم في الموسم»، وأضاف: «ننتظر أن نتابع معا تفاصيل سباق قوي ومثير بين مختلف المشاركين، ولا يوجد أي تكهن كما هي الحال دوماً مع سباقات القوارب الخشبية بأي نتيجة».

وطالب الرميثي المتسابقين بالالتزام بالقوانين والتوجيهات المختلفة التي تصلهم من اللجنة المنظمة للسباق، مؤكداً أن التزام المتسابقين دوماً هو ما يقود المنافسة إلى بر الأمان، والظهور في الصورة المثالية والمفضلة لدى الجميع.

وأعرب الرميثي عن ارتياحه الكبير لسير العمل والتنسيق بين النادي ومختلف الجهات الحكومية المشاركة في تنظيم السباق، مما سيؤدي إلى ظهور السباق في صورة جميلة ومشرقة، تتناسب والسمعة الكبيرة التي تحظى بها أبوظبي في تنظيم السباقات البحرية، وقال: «سعداء جداً بأن يكون هناك تعاون مع العديد من الجهات، أبرزها تدوير، نادي أبوظبي للشراع واليخوت وجهاز حماية المنشآت».

وأكد الرميثي أن حرص النادي على تنظيم بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة ينبع من اهتمام سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس النادي على وجود لمحة تراثية من خلال السباقات البحرية الحديثة التي ينظمها النادي، وقال: «استمرار تنظيم النادي لهذه البطولة يعني استمرار التذكير بزمن جميل عاشه الأجداد في المنطقة، والأسلوب الذي تم إتباعه في تزويد القوارب بالمحركات الحديثة هو مزج للحديث بالقديم لإضفاء جو من الإثارة والتشويق على هذه الرياضة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا