• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اجتماع أفريقي عشية انتهاء مهلة اتفاق جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

أديس أبابا (أ ف ب)

التقى قادة دول شرق أفريقيا أمس في إثيوبيا قبل يوم من انتهاء المهلة الممنوحة للأطراف المتنازعة في جنوب السودان للتوصل إلى اتفاق تفاديا لعقوبات دولية. وتراجع رئيس جنوب السودان سلفاكير عن قراره عدم الحضور إلى أديس أبابا، مؤكدا أنه سيشارك شخصيا في المحادثات، بحسب ما أعلنت حكومته.

وكان كير أعلن أنه سيرسل نائبه باعتبار أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق بسبب الانشقاق الذي برز مؤخرا في صفوف المتمردين. وقال المتحدث باسم الرئاسة اتيني ويك اتيني لوكالة فرانس برس «نحن ما زلنا ملتزمين جهود السلام المستمرة».

ووفقا للمتحدث الرئاسي «يجب على الوسطاء أن يأخذوا بعين الاعتبار الانقسام بين المتمردين، لكي تعرف الحكومة من يسيطر على مناطق التمرد». وأكد اتيني أن الأمر «لا يتعلق بالسياسة، بل أن تكون على تواصل مع القادة على الأرض».

وحذر دبلوماسيون من أن أي فشل لتوقيع اتفاق سلام سيؤدي إلى «عواقب جدية» تطال قادة الطرفين. وأفاد بيان لايغاد «نتوقع أن يتمثل الأطراف بقادتهم في أديس أبابا بهدف التفاوض بنية حسنة وتوقيع اتفاق».

من جهته حذر غرانت شابس، الوزير البريطاني المعني بشؤون أفريقيا، من «عقوبات محددة الأهداف» وفرض حظر على السلاح في حال عدم التوصل إلى اتفاق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا