• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  01:54    رئيس الاركان الروسي يؤكد ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء"        01:56    الكرملين: بوتين يطلع العاهل السعودي على اجتماعه مع الأسد        02:16    رئيس البرلمان الألماني يدعو الأحزاب إلى تقديم تنازلات لتشكيل الحكومة    

أشادوا بدور القيادة في تكريس قيم العطاء والوفاء

مكرمو «الشعر الشعبي» يثمنون الاهتمام بالرواد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 فبراير 2017

إبراهيم الملا(الشارقة)

أشاد الشعراء الثلاثة المكرمون في الدورة الثالثة عشرة من مهرجان الشارقة للشعر الشعبي بالدور الكبير للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، في تكريس قيم العطاء والوفاء والإضاءة على تجربة الرواد والمبدعين في مجالات الثقافة والآداب والفنون، وتوفير المناخ المهيأ لاستثمار العنصر البشري المتميز بقدراته التعبيرية في كل الحقول الثقافية، ومن ضمنها حقل الشعر الشعبي، لما يختزنه هذا الفن من روابaط وثيقة بالذاكرة المحلية وبالتراث الشفهي والمدون، في مسيرة إنسانية وجمالية منبعثة من الماضي، ولصيقة بالحاضر، ومتواصلة مع جيل المستقبل.

وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قد كرّم مساء أمس الأول، وفي ليلة افتتاح المهرجان، المقام تحت عنوان (القصيدة الشعبية وجدان أمة)، كل من الشاعر محمد بن هاشم الشريف، والشاعر علي بن بخيت العميمي، والشاعرة كلثم عبدالله، حيث أسس هؤلاء الشعراء لتقاليد فنية مستقلة.

وفي تصريح لـ«الاتحاد» عبّر الشاعر محمد بن هاشم الشريف عن اعتزازه الشخصي بالتكريم، وأثنى على الجهود والبصمات الواضحة لحاكم الشارقة في تشجيع المبدعين عموماً، وتكريم الرواد والقامات المؤسسة لهذا الإبداع خصوصاً، وقال إن الشعر الشعبي له مكانة خاصة لدى سموه لارتباط هذا الفن التعبيري بنبض المكان وبقضاياه وشؤونه وشجونه، وأضاف الشريف أن التكريم يضاعف من مسؤوليته في العطاء والاستمرار في كتابة قصائد أكثر تميزاً وغزارة خلال المرحلة القادمة، مؤكداً أن الاحتفاء السنوي من قبل مهرجان الشارقة للشعر الشعبي بالجيل المؤسس من الشعراء المحليين هو احتفاء أيضاً بالأدب الإنساني الشامل، الذي تتواصل من خلاله الأجيال المختلفة، ويضمن رصيداً للتراث الشعبي الإماراتي ليكون جزءاً مكملًا للتراث العالمي المتصل بالشعوب والثقافات المختلفة.

بدوره، قال الشاعر والباحث والروائي سلطان العميمي، والذي تحدث نيابة عن والده المكرّم في الدورة الحالية من المهرجان الشاعر علي بن بخيت، إن قيم الوفاء والعرفان التي تترجمها القيادة الرشيدة في دولة الإمارات من خلال تكريمها للقامات الإبداعية المحلية هي قيم راسخة وعميقة أسس لها الراحل الكبير ومنارة الخير والإنسانية، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مضيفاً أن تكريم حاكم الشارقة لوالده في افتتاح المهرجان يمثّل دعماً كبيراً للشعر والشعراء في الدولة، سواء الفصيح منه أو النبطي، مشيراً إلى أن هذا التكريم هو خير تتويج لمسيرة والده الشعرية الممتدة لنصف قرن من الزمان، حيث نظم الشعر في الخمسينيات من القرن الماضي، وتميز في فن المساجلات الشعرية والقصائد الوطنية والعاطفية والاجتماعية، وعاصر شعراء مميزين ودخل معهم في ردود ومساجلات شيقة بتلك الفترة، منهم الشاعر عبدالله بن ذيبان، ومحمد الكوس، وسالم الجمري، وخميس السماحي وغيرهم.

وقال العميمي، إن تجربة والده الشعرية توزعت على مرحلتي ما قبل الاتحاد وما بعد الاتحاد، وصدر له ديوانان حتى الآن، وهناك قصائد أخرى لم تجمع بعد، وسوف تصدر في ديوان مستقل قريباً.

بدورها، قالت الشاعرة كلثم عبدالله إن تكريمهما من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة، هو تكريم وتقدير للثقافة بأفقها الواسع، وباعتبارها رصيداً لا ينضب من المعرفة المتجددة والمساهمة في نهضة الشعوب وتطورها، وأضافت أن هذا التكريم هو تتويج لمسيرة طويلة ومتواصلة في مجال الشعر الشعبي والكتابة الإبداعية عموما، واعتبرته لحظة فارقة ولفتة أدبية نادرة على مستوى الوطن العربي وأهم تكريم حظيت به في حياتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا