• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فينجر يلوم «اللحظات الساذجة».. وأرسنال إلى المهمة المستحيلة

ثنائية ميسي تحطم عقدة تشيك بعد صمود 545 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

مراد المصري (دبي)

لم تخرج المواجهة التي تفوق فيها برشلونة على أرسنال بهدفين دون رد في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، عن العنوان الأبرز وهو نجاح الأرجنتيني ليو ميسي بكسر عقدة لازمته أمام الحارس التشيكي بيتر تشيك، حيث نجح «البرغوث» بكسر الصيام الذي استمر 6 مباريات، واحتاج إلى 71 دقيقة في المباراة السابعة بمجموع كلي بلغ 545 دقيقة «تمثل إجمالي مشاركات اللاعب أمام الحارس المخضرم»، قبل أن ينجح بما عجز عنه على مدار السنوات الماضية، ويقود فريقه إلى فوز ثمين.

ومنح هذا التفوق راحة كبيرة لكتيبة المدرب إنريكي، خصوصاً أن الإحصائيات الأوروبية تشير إلى نجاح 9 فرق من أصل 347 فريقاً في المواجهات الأوروبية الإقصائية، من بلوغ الدور التالي بعد خسارة مباراة الذهاب بهدفين دون رد، بنسبة 3%، فقط، بما يجعل برشلونة ضمن التأهل بنسبة 97%.

وفيما يتمسك أرسنال بأمل ولو ضئيل، فإن مهمته ستكون شبه مستحيلة، حيث لم يسبق لأي فريق إنجليزي خسر بفارق هدفين أو أكثر في لقاء الذهاب، من قلب المجريات والتأهل للدور التالي.

وواصل أرسنال نتائجه الكارثية في ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا في السنوات الخمس الأخيرة، حيث خسر جميع المباريات بداية من ميلان الإيطالي برباعية نظيفة عام 2012، وأمام بايرن ميونيخ الألماني بنتيجة 1-3 عام 2013، وبايرن مجدداً بهدفين دون رد عام 2014، والعام الماضي أمام موناكو الفرنسي 3-1، ثم جاءت الخسارة أمام برشلونة ليلة أمس الأول، بنتيجة تبدو أن آمال الفريق تبخرت معها.

وعكست المباراة تفوق الأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية حالياً، ومن نجاحها بالتتويج بثنائية دوري الأبطال والدوري الأوروبي العام الماضي، يبدو الطريق مفتوحاً أمامها لتكرار النجاحات مجدداً، وفي 6 مباريات أقيمت في ذهاب الأدوار الإقصائية في المسابقتين حتى الآن، حققت جميع الفرق الـ6 الفوز، وسجلت 15 هدفاً، ولم تهتز شباكها أبداً، متفوقة على أقرب مطارديها الفرقة الألمانية التي حققت 3 انتصارات من 6 مباريات، فيما لم يعرف أي فريق إنجليزي أو إيطالي الفوز في 5 مباريات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا