• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يواصل استعداداته لمواجهة الفرسان

الفجيرة يخطط للتواجد بين الـ 6 الكبار بـ «الخليج العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أغسطس 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفجيرة تدريباته استعداداً لمباراته مع الأهلي بملعب الفرسان بعد غد، بافتتاح دوري الخليج العربي. وأعلن محمد عبد الرحيم الحمادي أمين السر العام للنادي، أن فريق الفجيرة يخوض منافسات هذا الموسم برغبة التواجد بين الـ 6 الكبار، وقال «الفريق بمسمى جديد هو الذئاب بدلاً من الأنيق فنحن على ثقة بأن فريقنا سيقاتل من البداية حتى النهاية على كل نقطة لتحقيق طموحاته وأحلامه في الوصول لمنطقة قريبة من القمة، ونحن نعرف جيداً قدرات لاعبينا وهم قادرون على تحقيق ما نصبو إليه، فالفريق بالموسم الماضي كان هو الحصان الأسود للمسابقة وهذا الموسم وبعد أن اشتد عوده سيكون أكثر قوة، خاصة بعدما حرصت إدارة النادي برئاسة الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي، ومحمد سعيد الظنحاني رئيس مجلس الإدارة على علاج مشكلة النقص التهديفي بدعم خط الهجوم بالمحترفين الجديدين الفرنسي منداني والنيجيري فرايدي إيزي والاثنين خلال فترة الإعداد اثبتا أنهما سيشكلان إضافة كبيرة للفريق. وأضاف « فترة الإعداد بمعسكري النمسا والتشيك كانت ناجحة، وتؤكد المؤشرات أن الفريق استفاد كثيراً بعدما حرص المدرب التشيكي إيفان هاشيك على إعطاء الفرصة للجميع وتجهيز جميع المشاركين بدنيا وفنيا وتحقيق الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد وبخاصة المحترفين الأجنبيين الجديدين منداني وفرايدي. وحول عدم فوز الفريق في أي من مبارياته التجريبية الـ 6 التي خاضها، بتعادله بمباراتين وهزيمته في 4 مباريات، قال «الفريق خسر بمعسكره بالنمسا من ماريبو السلوفيني 1-2 وتعادل مع الشارقة سلبياً وخسر من الجزيرة 1-2، وفي المرحلة الثانية بالمعسكر الخارجي بجمهورية التشيك تعادل مع اف سي هارديس 1-1 وهزم من كل من سبرتا براجا 3-4 ولخويا القطري 1-3، وهذا أمر لا يشغلنا فجميع المباريات الودية التي خاضها الفريق كانت مع فرق جيدة وقوية، لم نشأ خوض لقاءات تجريبية ضعيفة لا تفيد الفريق ونحقق من خلالها كما يقولون «شو إعلامي»، بل كانت مباريات استهدفنا من خلالها الوقوف على الأخطاء وتنفيذ البرامج الخططية لهاشيك، وقياس مدى التزام كل لاعب فردياً وجماعياً، فلم نكن ننتظر الفوز من لاعبينا بالمباريات الودية ولم نضغط عليهم لتحقيق هذا، كل ما طلبناه هو الأداء القوي وإظهار كل لاعب قدراته ومدى انسجامه مع المجموعة، ويبقى أن الفوز هو الهدف والأمل المنشود بالمباريات الرسمية، ناهيك عن أننا في مباراتنا مع لخويا القطري تعادلنا معه بالشوط الأول 1-1، وفي الثاني لعبنا من دون الأجانب لإعطاء الفرصة كاملة للمحليين، فيما لعب لخويا على مدى الشوطين بالأجانب، وكانت بحق تجربة قوية ومفيدة خاصة واننا لعبنا في جو حار ساخن مع رطوبة عالية». وأضاف الحمادي «لاشك أن بدء الدوري في 19 أغسطس صعب جداً نظراً لارتفاع دراجات الحرارة والرطوبة وهو ما ظهر جلياً خلال لقاء العين والنصر بكأس السوبر، وكان من الأفضل بدء دوري الخليج العربي أوائل أكتوبر، ولكن ما باليد حيلة ونحن جاهزون للقاء الفرسان وهي مباراة صعبة على الطرفين ونتطلع بالطبع للفوز».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا