• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قمة أوروبية مع تركيا 7 مارس

«العفو» تنتقد تعامل أوروبا مع المهاجرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

بودابست (وكالات)

يعقد قادة الاتحاد الأوروبي قمة مع تركيا في بروكسل في السابع من مارس المقبل لمناقشة التقدم في الاتفاق الهادف إلى وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا حسبما أفاد مصدر أوروبي أمس مؤكدا أن القمة «ستتخذ شكل غداء عمل».

في غضون ذلك، نددت منظمة العفو الدولية أس برد فعل الدول الأوروبية «المعيب» حيال أزمة المهاجرين ورد فرنسا «المقوض للحريات» على الاعتداءات الإرهابية التي ضربتها عام 2015، في تقريرها السنوي حول «حالة حقوق الإنسان في العالم». ووصف الأمين العام لمنظمة العفو سليل شيتي موقف الدول الأوروبية حيال أزمة المهاجرين الفارين من الحرب في الشرق الأوسط بأنه «معيب». وقالت المنظمة في تقريرها إن «الاتحاد الأوروبي أخفق في الخروج بخطة واحدة تكفل الاستجابة لهذا التحدي بطريقة إنسانية تحترم حقوق الانسان». وأضافت «وحدها ألمانيا أبدت سمات القيادة التي تتناسب مع حجم التحدي».

في هذه الأثناء اعتبرت وزيرة الداخلية النمسوية يوهانا ميكل-ليتنر أمس ان خفض تدفق اللاجئين يعد «مسألة بقاء» بالنسبة الى الاتحاد الاوروبي، داعية دول البلقان الى المساعدة في خفض تدفق المهاجرين.

وعقب محادثات في فيينا مع وزراء تسع دول تقع على طول طريق غرب البلاد من اليونان الى شمال اوروبا، قالت الوزيرة «علينا ان نخفض تدفق اللاجئين الآن. هذه مسألة تحدد بقاء الاتحاد الأوروبي».

وتعرضت فيينا الى انتقادات لدعوتها الى هذه المحادثات، واعترضت اليونان بشكل خاص على عدم دعوتها اليها. كما تعرضت لانتقاد بسبب فرضها الاسبوع الماضي سقفا على عدد المهاجرين الذين يمكن ان يتقدموا بطلبات لجوء في النمسا يوميا او ان يعبروا الى دول اخرى.

الا ان فيينا تؤكد ان هذه الاجراءات ضرورية بسبب اخفاق دول الاتحاد الـ28 في التوصل الى تحرك مشترك فاعل لمواجهة اكبر ازمة لاجئين في اوروبا منذ 1945.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا