• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

برئاسة حمدان بن محمد

«تنفيذي دبي» يعتمد أجندته الحكومية لعام 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

دبي (وام)

تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، بأن تكون حكومة دبي رائدة عالمياً في العمل الحكومي، اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أمس أجندة المجلس لعام 2018، حيث تم استعراض أهم ملامح المرحلة المقبلة، خصوصاً ما يتعلق بالخدمات المقدمة للمواطنين ومن يعيشون على أرض إمارة دبي جميعاً.

وسيتم التركيز، خلال أجندة عام 2018، على تطوير وتحسين الأداء التعليمي مع التركيز على مخرجات التعليم وتطوير المنظومة التعليمية، إلى جانب تسهيل مزاولة الأعمال، ورفع جودة الخدمات الصحية وضمان سهولة الوصول إليها، بما يضمن توافر خدمات اجتماعية فعّالة تحقق السعادة عن طريق تحسين السياسات والبرامج الحكومية بشكلها الشمولي.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه لاجتماع المجلس التنفيذي صباح أمس، والذي عقد بمقره في أبراج الإمارات، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، وأعضاء المجلس.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد: «أرسى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نهجاً واضحاً للعمل الحكومي، مثّل مصدر إلهام لنا ونقطةً للانطلاق نحو المستقبل المشرق، وما حققته إمارة دبي خلال عام 2017 من نجاح يعود في الأساس لسيرها على نهجه وخطاه، إذ نتخذ من فكره المستنير ونظرته المستقبلية منهجاً للعمل».

وأكد سموه أن حكومة دبي ستعمل على توفير كل السبل اللازمة لتحقيق السعادة لجميع المقيمين عليها قائلاً: اعتمدنا أجندة المجلس السنوية لعام 2018 وسنقوم خلال العام إن شاء الله بإطلاق مجموعة من المبادرات والمشاريع التي تدعم تنافسية الإمارات في مختلف القطاعات وعلى رأسها تمكين المواطن الإماراتي لقيادة القطاعات الاقتصادية والاستراتيجية ذات القيمة العالية والتي تدفع بعجلة التنمية والنهضة الاقتصادية، حيث باتت دبي نموذجاً ناجحاً على الصعد كافة وتمثل مصدر إلهام للمدن التي تسعى إلى التقدم.

وأضاف سموه: «علينا تحقيق السعادة للمجتمع فهو عنوان العمل الحكومي وهو ما تُركز الأجندة السنوية للمجلس التنفيذي على ضمانه، لتسهيل حياة الناس وتقديم أفضل الخدمات، بما يضمن الحياة الكريمة لهم، إلى جانب الحفاظ على نموذج دبي كمدينة عالمية عصرية تمكنت من الجمع بين متطلبات الحداثة والحفاظ على الخصوصية الثقافية والحضارية والمجتمعية الخاصة بها».

وأردف سموه: «تلتزم أجندتنا الحكومية بتشجيعها ودعمها للمستثمرين لتسهيل مزاولة الأعمال، وتحقيق التميز في خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية والتعليم وتطوير البنية التحتية والأمن، والتركيز على تحقيق رضا المواطن الإماراتي بالدرجة الأولى والمقيم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا