• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يواصل فعاليات دورته الثانية في دبي

«متحف نوبل».. ابتكارات طبية غيرت وجه العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

موزة خميس (دبي)

تواصل الدورة الثانية من«متحف نوبل 2016» فعالياتها في مدينة الطفل في دبي وسط اهتمام كبير من المختصين والمعنيين وطلبة المدارس والجامعات بالاكتشافات العلمية والإنجازات التي غيّرت وجه العالم وقصص الحائزين على جائزة نوبل للسير على خطى هؤلاء المبدعين.

تنظم الفعالية مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم بالتعاون مع مؤسسة نوبل العالمية تحت شعار «استكشاف الحياة: جائزة نوبل في الطب» وبرعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم.

البحث العلمي

وتأتي أهمية المتحف وفعالياته من خلال تسليط الضوء على الفائزين بجائزة نوبل العالمية في مختلف العلوم، مثل الفيزياء والكيمياء والطب، وغيرها، الأمر الذي يحفز على البحث العلمي، خاصة وأن هؤلاء الفائزين قدموا حلول واختراعات ساهمت في دعم الإنسان، وخفف بعضهم الآلام عن مئات الآلاف وقدم بعضهم حلول لأمراض كثيرة مزمنة.

ويشكل متحف نوبل منصة لنقل ونشر المعرفة، حيث يقدم خلاصة ما حدث من نهضة علمية في مجال الطب، وتهدف جائزة نوبل إلى دعم حماة السلام، سواء القادة أو صانعي القرار، وتشجيع العلماء على بذل مزيد من الجهد في مجال البحث العلمي لتقديم ما يفيد البشرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا