• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الساعات السويسرية تدفع ثمن قرار «المركزي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

جنيف (ا ف ب)

يعول خبراء سوق الساعات في العالم الذين لايزالون تحت صدمة الرفع المفاجئ لقيمة الفرنك السويسري، على القطع الفاخرة الكلاسيكية، لتخطي هذه المرحلة الصعبة، وفي نسخته الخامسة والعشرين، هذا المعرض السنوي المخصص للاختصاصيين والمستمر حتى الجمعة.

وينتظر في المعرض الدولي للساعات الفاخرة في جنيف، زيارة حوالى 14 ألف شخص خلال أربعة أيام، كما يبدو انه سيكون معرضا مفصليا بعد نهاية سنوات النمو والمبيعات باسعار باهظة في آسيا.

وقال الكسندر شميت مدير وحدة الساعات في شركة مون بلان: «سنرى كيف سيتطور الفرنك، الا ان صناعة الساعات عاشت مراحل اصعب من ذلك، وانتشارنا جيد جدا في العالم، ما يسمح ببيع منتجات الشركة بعملات عدة، وبالتالي الحد من التبعية لسعر الصرف بين الفرنك السويسري واليورو».

ومنذ قرار البنك الوطني السويسري بإلغاء الحد الادنى لسعر صرف العملة السويسرية مقابل اليورو، بات الفرنك أعلى بحوالى 20% من اليورو والدولار، كما أن القرار السويسري كان له تداعيات ثقيلة في البورصة بالنسبة لمصنعي السلع الفاخرة السويسرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا