• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

بطولة الرماية السنوية الـ35

«قيادة شرطة دبي» يتصدر «البندقية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 فبراير 2017

الذيد (الاتحاد)

فاز فريق القيادة العامة لشرطة دبي بالمركز الأول في الرماية بالبندقية في اليوم الثاني لبطولة الرماية السنوية الخامسة والثلاثين، وسط مشاركة واسعة من مختلف القيادات العامة للشرطة بوزارة الداخلية على مستوى الدولة، والتي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية، وتستضيفها القيادة العامة لشرطة الشارقة في ميدان الخضيرة بالذيد، وكشفت النتائج والأرقام التي تحققت في المسابقة مهارة فائقة للرماة في إصابة الهدف في زمن قياسي، فور إطلاق إشارة البدء ليقوم المتسابقون بالجري لمسافة 200 متر وأخذ وضعية الرقود والرماية على الأهداف.

وتنافست في اليوم الثاني 9 فرق تمثل مختلف قيادات وزارة الداخلية، وجاء فوز فريق القيادة العامة لشرطة دبي بالمركز الأول في رماية البندقية بمجموع 2238 نقطة، وجاء فريق القيادة العامة لشرطة أبوظبي في المركز الثاني بمجموع 2221 نقطة، ونال فريق قوات الأمن الخاصة المركز الثالث بمجموع 2166 نقطة.

وعلى المستوى الفردي حقق النقيب خالد عمر سالم من القيادة العامة لشرطة أبوظبي المركز الأول بمجموع نقاط 380 نقطة، وجاء المساعد أول ماجد مبارك البريكي من القيادة العامة لشرطة أبوظبي في المركز الثاني بمجموع 380 نقطة، وحقق الرقيب حسن إسماعيل الجلاف من القيادة العامة لشرطة دبي المركز الثالث بمجموع 379 نقطة.

وأكد العميد خالد علي شهيل نائب رئيس اتحاد الشرطة الرياضي، بعد تتويج الفائزين في مسابقة الرماية بالبندقية، أن بطولة الرماية السنوية تعد من البطولات المهمة في جهاز الشرطة كونها تركز على تنمية مهارات رجل الشرطة وتعزز من قدراته ومهاراته بمختلف أجهزة الشرطة في الدولة والارتقاء بالرياضات الشرطية، خصوصاً التي تخدم العمل الشرطي وفي مقدمتها الرماية الشرطية.

وقال: نلاحظ هذا العام أن هناك منافسات بين مختلف القيادات الشرطية وهو دليل على ارتفاع مستوى الرماية في الدولة، وهذا هدف رئيس من البطولة، متمنياً التوفيق لجميع الفرق والمنتخبات المشاركة في البطولة.

وتوجه شهيل بالشكر إلى القيادة العامة لشرطة الشارقة على استضافة هذا الحدث الكبير الذي يشارك فيه مختلف القيادات والإدارات الشرطية التابعة لوزارة الداخلية، وقال: «نشكرهم على حسن الضيافة خلال فترة البطولة، ونشكر جميع الفرق المشاركة لإنجاحهم هذا الحدث المتميز الذي يقام كل عام باعتبارها البطولة الرئيسة لاتحاد الشرطة الرياضي».

وأضاف: «نتطلع أن يكون ما بُذل من جهد في الإعداد والتنظيم، وتدريب الفرق والمنتخبات المشاركة، وتهيئة وتطوير الساحات والميادين التي تقام عليها البطولة من جانب المكلفين بمتابعة وإنجاز هذه الأعمال من العاملين بشرطة الشارقة، بالتعاون مع اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية، في المستوى المطلوب من النواحي كافة التي تغطي احتياجات البطولة، وتفي باشتراطاتها، وتوفر متطلبات الفرق المشاركة، وتحظى برضا الجميع بما يليق بهذه المناسبة التي تجد الاهتمام والمتابعة من قبل كل المسؤولين بوزارة الداخلية وفي مقدمتهم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يولي الرياضات الشرطية بصورة عامة والرماية بصورة خاصة اهتماماً كبيراً من منطلق دورها في صقل مهارات العاملين بوزارة الداخلية وإبراز قدراتهم وتهيئتهم للمشاركة في كل الفعاليات والبطولات والمنافسات المقامة للرياضات الأولمبية في الداخل والخارج، ورفع راية الوطن في جميع المحافل الإقليمية والدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا