• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصر ترد على تشكيك «سي إن إن»: مقتل الكرواتي لا يعني غياب السلطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

القاهرة (وكالات)

انتقد أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أمس التقرير الذي نشرته شبكة «سي إن إن» الإخبارية حول الأوضاع الأمنية في مصر في أعقاب ما تردد عن مقتل الرهينة الكرواتي، والذي أعطى صورة تفتقر إلى أدنى درجات الموضوعية والحيادية شاملاً معلومات خاطئة ومغلوطة.

وأكد أبوزيد، في تعقيب بعثت به الخارجية لـ«سي إن إن» ونشر على موقع الوزارة على شبكة الإنترنت أن التقرير ادّعى انتشار الفوضى والإرهاب وغياب سلطة الدولة في مصر بصورة تدعو إلى السخرية وتبتعد كل البعد عن الموضوعية والمهنية والصدق.

وأكد المتحدث باسم الخارجية المصرية رداً على ما نشر في التقرير، أن المناطق التي تشهد عمليات إرهابية في سيناء لا تتجاوز 5% من مساحة شبه الجزيرة الآمنة تماماً، وينعم السائحون الأجانب بكل أشكال الأمن والسلامة في منتجعاتها السياحية. وقال المتحدث إن الإرهاب ظاهرة عالمية وإن وقوف مصر في صدارة الدول التي تحارب الإرهاب كان يقتضي من وسائل الإعلام الغربية وشبكة «سي إن إن» واسعة الانتشار على وجه الخصوص أن تؤكد على أهمية دعم الجهود المصرية وضرورة التضامن مع مصر بدلاً من التقليل من قيمة ما تقدمه من تضحيات وما تبذله من جهود. وأبدى اندهاشه واستنكاره من محاولات استغلال حادث اختطاف الرهينة الكرواتي للترويج لغياب سلطة الدولة في مصر في الوقت الذي لم يتم التعامل به بنفس المنطق مع أحداث مماثلة في مجتمعات غربية، مثل حادث شارلي إبدو في فرنسا وتفجيرات بوسطن بالولايات المتحدة والتي لم يتم الترويج وقتها بغياب سلطة الدولة في فرنسا أو الولايات المتحدة، مؤكداً على أن الاهتمام الدولي بمثل تلك الأحداث لا ينبغي أن يفرق بين جنسية الضحايا، حيث إن لون الدم واحد لدى جميع الأجناس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا