• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن «الجوارح» يمتلك مقومات النجاح

عيسى عبيد: الشارقة محطة مهمة في «الخليج العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

أكد عيسى عبيد لاعب الشباب أن المعسكر التحضيري للفريق في هولندا حقق أهدافه المرجوة في خلق الانسجام بين اللاعبين، من خلال المباريات الودية التي خاضها الفريق والإعداد البدني القوي، ما يعزز جاهزية الفريق للموسم الجديد لخوض التحدي الذي ينتظرنا بقوة وإصرار لتحقيق النتائج المطلوبة، موضحاً أن المباراة الأولى مع الشارقة مهمة للغاية، كونها تمنحنا المؤشر الجيد الذي يخدم أهداف النادي في الاستحقاقات المقررة خلال الموسم.

وأضاف: «المهم بالنسبة للاعبين البقاء في دائرة المنافسة على الألقاب، مثلما حدث في الموسم الماضي بالصعود على منصة التتويج في خليجي الأندية، وكنا على أعتاب مرحلة جيدة في دوري الخليج العربي، والحقيقة أن المركز الثالث الذي حصلنا عليه لا يرضي طموحنا فقد كنا نرجو أن يكون الفريق في صلب المنافسة على اللقب».

وأوضح عيسى عبيد أن التحضيرات التي خضع لها الفريق في المعسكر الإعدادي في هولندا، من شأنها تعزيز الجاهزية المطلوبة ورفع مؤشر الإعداد البدني المقرر في هذه المرحلة المهمة، والشيء الجيد أن المباريات الودية كشفت عن حالة الانسجام القوية بين اللاعبين القدامى والجدد، وعكست إلى حد كبير قيمة العناصر التي نجح النادي في ضمها إلى صفوف الفريق الأول لخدمة طموحات «الجوارح» في الموسم الجديد، خصوصاً في المواجهة القوية مع فريق رديف أياكس في التجربة الودية الأخيرة ولا ننظر بالدرجة الأولى إلى النتائج، فالمهم في هذه المرحلة الأهداف المقررة من النادي.

وتابع: «نتطلع إلى النقاط الثلاث في المواجهة الأولى مع الشارقة وندرك جيداً قيمة الفريق المنافس، ونخوض المواجهة بالتركيز المطلوب حتى ننجح بترجمة المكتسبات التي حصلنا عليها في المعسكر، كما أن المباراة الودية المقررة مع فريق دبي ستعزز الجاهزية المطلوبة للاعبين قبل الدخول إلى أجواء الموسم الجديد، وخوض المباراة الأولى مع الشارقة، والنقاط الثلاث مهمة للغاية لأنها تمنحنا الدافع المعنوي المطلوب في المرحلة التالية.

ونفى عيسى عبيد 31 عاماً أن تكون المشاركة المرتقبة للفريق في الدور التمهيدي بدوري أبطال آسيا، سلبية على اللاعبين أو تشكل ضغوطاً عليهم في المنافسات المحلية المقررة، مؤكداً أن الفريق لديه من المعطيات الرائعة والعناصر التي يمكن أن تشكل خيارات جيدة للمدرب البرازيلي كايو جونيور.

وتابع: «لاعبو الشباب لديهم الخبرة الميدانية التي تساعدهم على تخطي هذه الظروف، وهم على علم بما يمكن أن يؤدي إلى النتائج المطلوبة دون أن تؤثر تلك المشاركة على وضع الفريق في الاستحقاقات الأخرى في الموسم الجديد، خصوصاً أن الفريق يشارك في هذه البطولة المهمة ممثلاً للدولة، ما يعني مضاعفة جهودنا للظهور القوي الذي يساعدنا على بلوغ مرحلة المجموعات في البطولة القارية.

ورداً على سؤال حول توقعاته للمنافسة بدوري الخليج العربي في الموسم الجديد قال «كل المؤشرات الحالية تشير إلى أن الدوري سيشهد حالة قوية من المنافسة بين جميع الأندية، وذلك على خلفية الصفقات القوية خلال الصيف والأسماء البارزة، التي ستشكل إضافة قوية للدوري، وهذا يدفعنا إلى رفع مستوى التركيز والعمل بكل ما نملك على تأكيد حضورنا في المنافسة والمهم أن نكون بمستوى التوقعات المطلوبة حتى نجح بتحقيق أهدافنا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا