• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

أشاد برؤية سموها الواضحة للمستقبل

نهيان بن مبارك: «أم الإمارات» قدوة للقيادات النسائية في تعزيز مكانة المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح بما تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، من أعمال وجهود ومبادرات، باعتبارها نموذجاً وقدوة للقيادات النسائية في مجال تعزيز مكانة المرأة، ودورها في مجال السلام والأمن، على مستوى العالم كله.

وأشار إلى تصدر سموها قائمة الفائزات من القيادات النسائية المرموقة في العالم بِجائزة :«Agent of Change» ،«رائدة التغيير في العالم» التي تقدمها هَيْئَةُ الأمم المتحدة للمرأة، قائلا:« إنَّنا في الإمارات ، نَعْتَزُّ غايةَ الاعْتِزاز ، بِما وَرَدَ في بَراءَةِ تَقْدِيمِ تلك الجائِزةِ إلى سُمُوِّها ، والتي أَشارتْ إلى دَوْرِها العَظيم ، في تَمْكين المرأةِ في الإمارات وفي المِنْطَقَةِ وفي العالَمِ كُلِّه، وأشارت إلى دورها الأساسي، في تَعْميقِ العَلاقَةِ بَيْنَ الأُمَمِ المُتَّحِدَةِ والإمارات، وتَأْسِيسِ مَكْتَبِ الأُمَمِ المُتَّحِدَة، لِلتَّواصُلِ حَوْلَ شُؤُونِ المرأةِ في دُوَلِ الخَليج هُنا في أبوظبي – إلى جانِبِ إِنْجازاتِ سموها الهائِلَةِ والمُتَواصِلة». وعبر معاليه، في كلمة في قمة المرأة في الأمن والسلام التي انطلقت أمس بأبوظبي، عن فخره واعتزازه بدور سموها في تحفيز وإلهام الأجيال الجديدة، وبحرصها القوي على تحقيق التنمية البشرية الناجحة في كُلِّ مَجالْ ، مشيراً إلى حصول سموها على لقب نصيرة الأسرة التي قدمتها المنظمة العالمية للأسرة، بالتزامن مع إطلاق «جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية للأسرة»، لتنضم إلى الجوائز الأخرى المرموقة التي تدعمها «أم الإمارات» من أجل رعاية الأسرة والاهتمام بشؤون المرأة، وتحقيق التنمية الحقة للأطفال في جميع أنحاء العالم، مستشهداً بما ذكرته الدكتورة ديسي كاسترا رئيسة المنظمة العالمية للأسرة ، بأنها «لم تعرف مثل سمو أم الإمارات، شخصيةً ونموذجاً حقيقياً للإنسان المسؤول والفاعل الذي يحرص على تماسك الأسرة، وتقدم المرأة، والاهتمام بالطفل». وأكد معاليه أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» تمثل المثال الرائد للمرأة في كل مكان بفضل تمتعها برؤية واضحة للمستقبل تنبع من ثقافتها الوطنية والعربية والإسلامية الأصيلة، ومن إحاطتها الذكية بشؤون العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا