• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مفاجأة «بهلوان ميركاتو» طفل في الثامنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

لم يتوقع الجمهور أن «البهلوان» سامي ميكلاشفسكي، يبلغ من العمر ثمانية أعوام فقط، والتفوا حوله وهو يتجول في أروقة ميركاتو برفقة مجموعة من المحترفين.. يركب سيارة صفراء اللون خصصت للعرض البهلواني المتجول، تجوب المول تارة، وتارة أخرى تقف لينزل منها البهلوانيون لتقديم عروضهم أمام زوّار المول .. لكن الأنظار كلّها تلتفت إلى سامي تحديدا، وتنتقيه الأعين من بين زملاءه، ليس لصغر سنه وحسب، وإنما لبراعته في تقديم العرض وأدائه الذي لا يقل عنهم حرفية وإتقانا. ويقدم سامي عرضه البهلواني ضمن فعالية «احتفالية عروض السيرك» خلال موسم «مفاجآت صيف دبي» الحالي.بشجاعة الواثق، ومهارة المحترف، يقف سامي متوسطا زملاءه في العرض البهلواني، يقدّم ما لديه من إبداع واحتراف ليمتع الجمهور بأدائه البارع ويخطف الأضواء، ويغطي على كل من يحاول منافسته أو حتى مجاراته في العرض، يصفق له الجمهور طويلا.. يلتقط له الصور قبل أن يودعه على أمل اللقاء في العرض الذي يليه أو الزيارة الأخرى إلى المول.

وتحدث سامي، وهو مصري الجنسية، بعد أن يلقي التحية: «السلام عليكم»، يعرف بنفسه: «اسمي سامي، وأنا عربي، أعيش في دبي، لأب مصري وأم بولندية، وقد تعلّمت فنون العروض البهلوانية منذ كنت في الرابعة من عمري، فوالدتي تمتلك شركة تختص في مجال عمل السيرك وتنظيم عروضه، ولأنني عشت في هذه الأجواء فقد أحببتها، وتعلّمت الحركات البهوانية في سن مبكرة، وأتمنى أن أصبح في يوم من الأيام بهلواني سيرك محترف، وأتجول في دول العالم المختلفة». يتابع سامي: «لقد قدّمت في السابق بعض العروض البهلوانية في مدينة كيدزانيا أمام الجمهور، لكنها المرة الأولى التي أؤدي فيها عروض سيرك في مركز تسوق أمام عدد كبير من الجمهور، إنني سعيد بهذه التجربة وأتمنى أن أواصل تدريبي في هذا الحقل وأن أصبح ماهرا في فنون السيرك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا