• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الإمارات تستضيف بطولة آسيا لكرة اليد 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

عماد النمر (دبي)

وافقت اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة اليد على استضافة الإمارات للبطولة الآسيوية السابعة عشرة للرجال، المؤهلة لبطولة العالم للرجال بفرنسا 2017 ، وذلك في الفترة من 13 وحتى 24 من فبراير 2016، وجاءت موافقة الاتحاد الآسيوي بعد تأكد لجنة التفتيش التي زارت الدولة مؤخرا على جاهزية المنشآت والصالات والفنادق التي سوف تستضيف البطولة، وقدرتها على احتضان الحدث الآسيوي.

وكانت البطولة السادسة عشرة أقيمت العام الماضي في البحرين، وتعد استضافة البطولة فرصة سانحة أمام الأبيض للتأهل مجدداً إلى المونديال، خصوصاً أن آسيا لديها 5 بطاقات مونديالية، كما سيكون لصاحب الأرض الحق في اختيار مجموعته في الدور الأول طبقا للوائح البطولة. وكان منتخبنا قد شارك في البطولة الآسيوية الماضية التي استضافتها البحرين وانتزع بطاقة التأهل إلى مونديال الدوحة، بعد ان قدم الفريق مستوى فنيا جيدا.ومن المقرر أن يعقد اتحاد اللعبة اجتماعا خلال الايام المقبلة لبحث تفاصيل الاستضافة ووضع التصورات العملية للفترة المقبلة.

وأعرب الدكتور ماجد سلطان نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة اليد، عن سعادته الغامرة بموافقة الاتحاد الآسيوي على إسناد تنظيم البطولة للإمارات، وقال «كان القرار متوقعا بالنسبة لنا نظراً للمكانة الكبيرة التي تحتلها الدولة في المحافل الرياضية وسمعتها الطيبة في تنظيم مختلف البطولات القارية والدولية بكفاءة تامة، وهو ما عزز لدينا الثقة وجعلنا نتقدم بملف التنظيم».

وأوضح سلطان أن اتحاد اليد بذل جهوداً كبيرة في إعداد الملف، خاصة أنه جاء في ظروف صعبة مر بها الاتحاد بعد استقالة الدكتور عيسى النعيمي من رئاسة الاتحاد، وتابع «قام الأمين العام محمد حسن السويدي ورئيس لجنة الحكام صالح عاشور بجهود كبيرة ومعهما بقية أعضاء المجلس في سبيل استكمال ملف الاستضافة».

وبين أن الخطوة الأولى انتهت بنجاح والقادم هو الأهم بالنسبة لاتحاد اليد، حيث سنبدأ على الفور بداية من الأسبوع المقبل في تشكيل اللجنة المنظمة للحدث خلال اجتماع مجلس الإدارة، وكذلك تشكيل لجنة إعداد المنتخب من أجل التأهل إلى مونديال فرنسا 2017.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا