• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لم يتعلم في حياته سوى الموسيقى

«موزارت» قاد الأوركسترافي «السابعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

Ihab Abd Elaziz

أبوظبي (الاتحاد)

يعد أماديوس موزارت من أشهر العباقرة «التوحديين» في الموسيقى رغم أن مات عن عمر يناهز الـ 35 عاماً، ونجح في إنتاج 626 عملاً موسيقياً. وقاد الأوركسترا، وهو في السابعة من عمره، ولم يمشِ في جنازته سوى خمسة أشخاص فقط ليس من بينهم زوجته، لبرودة الجو.

والده كان مفوضاً لإدارة الأوركسترا لدى رئيس الأساقفة في سالزبورج، وهو يعتبر مؤلفاً موسيقياً ثانوياً. كما كان معلماً خبيراً، ففي العام الذي ولد فيه كان والده قد ألف كتاباً ناجحاً عن آلة «الكمنجة» وموزارت لم يتعلم في حياته سوى الموسيقى.

وكان له أخت واحدة تسمى «نانيرل»، وحينما بلغت نانيرل السابعة، شرع والدها في تعليمها دروساً في العزف على لوحة المفاتيح، في حين ينظر «اماديوس» إلى الآلة بافتتان، وهو في الثالثة من عمره، وقد صرحت أخته بأنه في تلك السن «كان يقضي وقتاً طويلاً على آلة الكلافير (كيبورد) يعزف الأثلاث، وقد كان يعزف شيئاً جيداً وهو مستمتع». وفي السن الرابعة، أخذ والده يعطيه دروساً موسيقية كما لو أنها ألعاب، وهكذا استطاع تدريبه على عزف مقطوعات على الكلافير في بضعة دقائق، فكان يعزف بانطلاق في دقة عظيمة، منضبطاً في الإيقاع.

في سنوات طفولته قامت عائلته بعدة رحلات إلى بلدان أوروبية، حيث بدا موتسارت وأخته كما لو أنهم عباقرة صغار. بدأت الرحلة بعرض في ميونيخ، ثم براغ وفيينا برفقة أبيهم، وقابل في هذه الرحلة العديد من الموسيقيين لكن أكثرهم تأثيراً كان يوهان كريستال باخ في لندن سنة 1765، وفي أثناء هذه الرحلة، وفي إيطاليا تحديدا، كتب موتسارت أول موسيقاه. ثم برع في أنواع التأليف الموسيقي كافة تقريباً، منها 22 عملاً في الأوبرا، و41 سيمفونية. واتسمت كثير من أعماله بالمرح والقوة، كما أنتج موسيقى جادة لدرجة بعيدة. وفي عام 1782 تزوج كونستانزي قيبر، ورزق منها بستة أطفال مات 4 وعاش ولدان، وألف أوبرا «انتفوهر ونغ اوس وديم سريال» في فيينا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا