• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

السيتي يفوز بالمباريات والمنافسون يكتفون بـ«التصريحات»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

قبل مواجهة فريقه لمانشستر سيتي، خرج الإنجليزي داني روز مدافع توتنهام بتصريحات مثيرة تناقلتها كل الصحف الإنجليزية، حيث أكد أن فريقه قادر على إيقاف مسيرة انتصارات البلومون المتتالية، مثلما فعل في الموسم الماضي، وقال إن على السيتي الحفاظ على شباكه أمام هجوم الديوك الذي يستعد لتلك المباراة بشكل خاص، وهو ما أكد عليه مدربه بوكتشينو الذي قال إن فريقه قادر على الفوز في تلك المباراة، وجاء الرد صاعقاً من جانب كتيبة جوارديولا التي أمطرت شباك السبيرز برباعية كادت تكون نظيفة لولا الهدف الوحيد الذي جاء قبل نهاية المباراة بلحظات لحفظ ماء وجه توتنهام، بينما اختفى روز تماماً أثناء المباراة وبعدها بالطبع !

واعتاد منافسو البلومون مؤخراً، إطلاق التصريحات النارية المثيرة للجدل قبل أو بعد المواجهات التي تجمعهم بمتصدر البريميرليج، فيما يبدو أنها محاولة للتعبير عن حسرتهم أو غضبهم من هذا التوهج الهائل الذي يظهر على السماوي في الموسم الحالي، ولم يستطع أي منهم إيقاف مسيرة الفريق الظافرة داخل الملعب، ولهذا كان اللجوء للكلمات الرنانة والعديد من التصريحات، بينما اكتفى السيتي بالرد داخل الملعب والفوز بالمباريات.

تكرر الأمر مع جوزيه مورينيو قائد يونايتد الذي هاجم طريقة لعب السيتي قبل المواجهة التي جمعت بينهما في الجولة السادسة عشرة، وقال مورينيو إن لاعبي السماوي يتعمدون الحصول على أخطاء مؤثرة بالسقوط المستمر فوق أرضية الميدان، وما كان من جانب جوارديولا إلا أن صمت تماماً وفاز على سبيشيال ون في عقر داره بهدفين مقابل هدف واحد ليبتعد أكثر بالصدارة، وفي الوقت الذي خسر فيه مورينيو مباراته الحاسمة خرج ليفتعل أزمة ساذجة، معترضاً على احتفال لاعبي البلومون المبالغ فيه بالفوز، حسب رأيه !

أما أرسين فينجر فقال قبل مواجهة السيتي في الجولة الحادية عشرة إنه سيهاجم منافسه بقوة من أجل حصد النقاط الثلاثة، وإنه لن يختبئ انتظاراً لتلقى ضربات السماوي الهجومية، وبالطبع جاءت الهزيمة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد لتفجر غضب الفرنسي، الذي بحث عن أي مبرر للهزيمة المعتادة فلم يجد سوى انتقاد التحكيم الذي تسبب من وجهة نظره في احتساب ركلة جزاء غير صحيحة لصالح السيتي، قبل أن يعود مؤخراً بتصريحات غريبة تكشف عن غيرته من تألق السيتي الباهر، حيث قال إنه لا يمكن مقارنة إمكانيات السماوي بأي فريق آخر في البريميرليج، ليؤكد فينجر أنه لم يعد لديه ما يقدمه لأرسنال سوى تصريحات بلا قيمة.

وقبل فوز السيتي على تشيلسي في ستامفورد بريدج بهدف نظيف خلال الجولة السابعة، أكد فيكتور موزيس نجم البلوز على أن فريقه لا يخشى البلومون على الإطلاق، وأنهم قادرون على تحقيق الانتصار مثلما فعلوا في الموسم الماضي، خاصة أنهم أبطال الدوري في النسخة السابقة، وهو ما لم يحدث بالطبع وخسر البلوز وسط أنصارهم، وحتى على المستوى الأوروبي لم يجد منافسو السماوي وسيلة للتغلب عليه إلا من خلال التصريحات؛ إذ قال موريزيو ساري مدرب نابولي، إنه يرغب في رؤية الخوف في عيون لاعبي السيتي أثناء مواجهتهم لفريقه في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري الأبطال، وأكمل أنه لا يوجد فريق غير قابل للهزيمة حتى لو كان مانشستر سيتي، وكانت النتيجة أن تلقى فريقه هزيمة قاسية بأربعة أهداف مقابل هدفين في عقر داره !

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا