• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

فساتين لصيف 2015

لمسات من الأناقة والجاذبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

طرح رضا مؤخراً مجموعته الجديدة من فساتين السهرة وأثواب الزفاف التي عبرت عن أسلوبه المتفرد في الحياكة الراقية وتنوعت الألوان بين الدرجات الهادئة من الألوان الباستيل البيج والبينك والسيمون والليموني والأخضر المنت الفاتح والسماوي، وكذلك الألوان الداكنة الأزرق والموف والنبيتي والأسود، ولفتت التصاميم المبتكرة الأنظار فضلا عن اعتماده على نوعيات من الأقمشة الناعمة بعضها ثري بالتطريز اليدوي بخيوط السيرما الذهبية أو الفضية، إلى جانب التطعيم بزهور من الدانتيل والجوبير أو وحدات رقيقة من القطيفة وحازت الأكسسوارات المميزة إعجاب الجميع، حيث قدم المصمم المصري مجموعة من الأكسسوارات المصاحبة لكل تصميم تعكس الترابط والانسجام مع موديل الفستان وألوانه وهو ما منح الموديلات مزيدا من التألق والرفاهية.

وعن نوعية الخامات والأقمشة التي اختارها لسهرات صيف 2015 يقول: ليست هناك نوعية محددة من الأقمشة أفضلها، ولكني اعتدت أن استخدم أكثر من خامة في الفستان الواحد مثلاً الشيفون مع الدانتيل والتول واحيانا الساتان والتول والشيفون، واعتدت أن اصنع بنفسي الخامة التي أريدها، فقد استخدم الشيفون السادة وارسم عليه بيدي رسمة معينة أو استخدم الشيفون والتول مع التطعيم بوصلات من الجوبير أو الدانتيل المطرز وهكذا احصل على خامة غير موجودة في الأسواق المحلية أو العالمية تعتمد على شعوري، فأنا أحب أن اكون صانعا للموضة ومشاركاً فيها ولا يكفيني أن أكون مواكباً فقط لما يطرحه مصممو الأزياء في الغرب أو الشرق.

وعن الصعوبات التي تواجهه في مجال عمله يوضح المصمم الشاب رضا مصطفى: أتمنى أن تكون لدينا فرصة للمنافسة العالمية، وأن يكون هناك عشرات الأسماء مثل هاني البحيري وزهير مراد وإيلي صعب، ولكن هناك مصاعب وتحديات كثيرة، خاصة بالنسبة للمصممين الشباب؛ ولذلك أتمنى تكوين رابطة لمصممي الأزياء المصريين والعرب أو إنشاء نقابة تضمهم وتبحث مشاكلهم وتضعهم على طريق المنافسة العالمية وتسهل مشاركتهم في مهرجانات الموضة الإقليمية والعالمية. ويشير إلى أن الظروف السياسية التي مرت بها مصر أثرت نسبياً على مجال الأزياء وعلى الأسواق بشكل عام، ولكن العجلة بدأت في الدوران، والحمد لله لدينا فنانون يملكون الموهبة وروح الابتكار وبالنسبة لي اعتمد بشكل كبير على فريق من المعاونين يحبون عملهم ويبدعون فيه ولكل منهم لمسته الفنية المميزة.

وحول اهتمامه اللافت بالأكسسوارات يؤكد أنه يفضل أن يصنع لكل فستان الأكسسوار المناسب له، بحيث يكون هناك ترابط واضح بين وحدات التطريز على الثوب وقطع الأكسسوار الثابتة أو المنفصلة حتى تشعر المرأة بالتفرد في أي مناسبة، فضلاً عن ذلك يجعلها أكثر تألقاً. وعن الجديد الذي يرشحه لعروس 2015 يوضح أن الغالبية من العرائس تفضل الثوب العصري البسيط بشرط أن يكون غاية في الأناقة والجاذبية ولكن هناك من تحلم بثوب أسطوري كلاسيكي؛ لذلك أحرص على تقديم تصاميم مختلفة بعضها غاية في البساطة يميل للطابع الغربي، إلى جانب تصاميم لعاشقات الطلة المبهرة التي تعكس قدرا من الفخامة والرفاهية من خلال جيبونات منقوشة وكورساج محبوك ثري بالتطريز اليدوي بفصوص الألماس واللآلئ ورغم أنني أميل للون «الأوف وايت» واجده اكثر رومانسية مازال الثوب الأبيض الناصع له عاشقاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا