• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شتيليكه: لن نركب الطائرة اليوم!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

ملبورن (الاتحاد)

يرى أولي شتيليكه مدرب منتخب كوريا الجنوبية أن مباريات الدور الثاني من بطولة أمم آسيا تختلف تماماً عن الدور الأول، حيث يجد كل منتخب نفسه مطالباً بالفوز ومواصلة المشوار أو الخسارة وركوب الطائرة، مضيفاً أن منتخب كوريا لا يرغب في العودة إلى بلاده غداً،بل سوف يبقى حتى 31 يناير الجاري، وذلك بلعب المباراة النهائية في البطولة.وعن توقعاته لمواجهات ربع النهائي، أكد أن كل مدرب أصبح يعرف نقاط قوة وضعف منافسه، ولا يتوقع أن تشهد المباريات أي مفاجآت تذكر، خاصة على الجانب التكتيكي، وأن منتخبه جاهز للمواجهة، بعد أن استعد على مدار أربعة أيام لهذه المباراة المهمة.

أما فيما يتعلق بمدى جاهزية سونج هيونج للمشاركة في لقاء اليوم، فأوضح شتيليكه أن اللاعب تعافى تدريجياً من المرض، بعد أن ظل خلال 10 أيام غير قادر على اللعب، مشيراً إلى أن منتخب كوريا الجنوبية تأثر من هذا الغياب، خاصة على الجانب الهجومي، متمنياً أن يكون في مستواه اليوم، وأن يقدم المزيد من الحلول الهجومية للمنتخب في الخط الأمامي.

وبالنسبة لإمكانية إجراء مدرب أوزبكستان بعض التغييرات في التشكيلة، مثلما فعل في مباراة السعودية الماضية، أكد مدرب «شمشون» أن منتخب جاهز لكل الاحتمالات، ولا يهمه اللاعبون الذين يبدأ بهم المنافس، وشدد على أن لاعبيه يملكون الخبرة الكافية للتعامل مع الظروف التي يمكن أن تمر بها المباراة في هذا المستوى العالي من المنافسات القارية، وأن المدرب لا يمكن أن يغير من طريقة لعب منتخبه كل عشر دقائق، بل على اللاعبين أنفسهم فهم ما يحدث داخل الملعب، واتخاذ ردة الفعل المناسبة.

وبخصوص عدم ظهور المنتخب الكوري بالشكل اللائق في كأس العالم بالبرازيل 2014، ومدى تأثير ذلك على معنويات اللاعبين في البطولة، أكد شتيليكه أن القائمة الحالية لا تضم سوى 50٪ من اللاعبين الذين شاركوا في المونديال الأخير، وبالتالي فإن الظروف مختلفة والأجواء جديدة واللاعبين الشباب يرغبون في البروز والتألق وتأكيد حقيقة إمكاناتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا