• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كوريا الجنوبية وأوزبكستان.. «رائحة الثأر»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

ملبورن (أ ف ب)

تفوح رائحة الثأر من مواجهة كوريا الجنوبية وأوزبكستان في افتتاح ربع نهائي كأس آسيا 2015 لكرة القدم

اليوم في ملبورن، وتبحث أوزبكستان عن الثأر من كوريا الجنوبية التي وقفت حائلاً بينها وحلم التأهل إلى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها، بعد أن انتزعت نقطة منها في طشقند (2-2) وفازت عليها 1- صفر في سيول في الدور النهائي من تصفيات البرازيل 2014.

وتأهلت كوريا الجنوبية إلى النهائيات بصحبة إيران عن المجموعة الأولى، وبعدد نقاط أوزبكستان نفسه «14 لكل منهما» التي اضطرت لخوض الملحق مع الأردن، حيث انتهى مشوارها بركلات الترجيح (تعادلا بنتيجة واحدة 1-1 ذهاباً وإياباً) وفشلت بالتالي في خوض الملحق الآسيوي- الأميركي الجنوبي ضد أوروجواي.

ونجحت أوزبكستان في التأهل إلى ربع النهائي لرابع مرة متتالية، إذ فرض هذا المنتخب نفسه من اللاعبين الأساسيين في القارة الآسيوية منذ استقلاله عن الاتحاد السوفييتي، وتأهل إلى النهائيات منذ 1996 ويخوض في أستراليا مشاركته السادسة، حيث يأمل البناء على النتيجة التي حققها عام 2011 في قطر حين وصل إلى دور الأربعة وحل رابعاً، وفازت أوزبكستان افتتاحاً على كوريا الشمالية 1- صفر بهدف إيجور سيرجييف، ثم خسرت أمام الصين 1-2 بعدما تقدمت عبر عادل أحمدوف، قبل أن تقصي السعودية 3-1 بثنائية من ساردور رشيدوف وفوخيد شودييف.

وكان المدرب الأوزبكي ميرجلال قاسيموف من نجوم المباراة الأخيرة أمام السعودية إذ أجرى 5 تغييرات على التشكيلة التي خسرت الصين، وأهمها استبعاد سيرفر دجيباروف أفضل لاعب في قارة آسيا مرتين في 2008 و2011 وتيمور كابادزه، ودفع قاسيموف بساردور رشيدوف الذي سجل ثنائية وبخودير نسيموف وجامشيد أسكندروف وشكرات محمدييف وجاسر حسنوف بدلاً من إكمال شوراكميدوف وكابادزه وسانجار تورسونوف ودجيباروف وايجور سيرجيف. كما أدخل في الشوط الثاني شودييف الذي سجل الهدف الثاني بعد 5 دقائق على نزوله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا