• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

المتمردون ينهبون منزل ابنة صالح ويختطفون العشرات بينهم مطرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

صنعاء (الاتحاد)

نهبت ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، أمس السبت، منزل ابنة الرئيس السابق علي عبدالله صالح في حي حدة جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، في أحدث عمليات النهب والترهيب التي تمارسها هذه الميليشيات ضد أقارب وأنصار الرئيس السابق. وذكرت مصادر مطلعة في صنعاء لـ«الاتحاد» أن ميليشيات الحوثي نهبت صباح السبت منزل «سبأ علي عبدالله صالح»، ابنة الرئيس المغدور وزوجة المسؤول السابق برئاسة الجمهورية، خالد الأرحبي، مضيفة أن الميليشيات التي كانت اقتحمت المنزل الأسبوع الماضي، «نقلت الممتلكات الخاصة للمنزل إلى جهة مجهولة». وأكدت المصادر قيام ميليشيات الحوثي باقتحام منازل العديد من أقارب وأصهار وأنساب علي عبدالله صالح، ونهب ممتلكاتها، واختطاف بعض سكانها.

كما اقتحمت الميليشيات، صباح أمس السبت، مقر جمعية «كنعان لفلسطين» التي يرأسها يحيى محمد عبدالله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق الذي قتله الحوثيون في الرابع من الشهر الحالي بعد يومين على إنهاء تحالفه الهش معهم ودعوته إلى انتفاضة شعبية ضدهم. واختطفت ميليشيات الحوثي، أمس السبت، أربعة من أعضاء مجلس النواب (البرلمان)، إضافة إلى عضوين من مجلس الشورى عن حزب المؤتمر الشعبي العام، وضابطين من الحرس الجمهوري الموالي لصالح، وأودعتهم في سجون سرية.

وأفادت مصادر إعلامية أن من بين المختطفين النائب في البرلمان عن محافظة ذمار علي الكبودي، فيما أكد ناشطون حقوقيون قيام ميليشيات الحوثي باختطاف مطرب شعبي بارز غنى مؤخراً أغاني مؤيدة لصالح ونجله منها «أحمد علي عيجي قريب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا