• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان         03:49     خروج آلاف السكان من مدينة الرقة السورية خوفاً من انهيار سد الفرات     

لمواجهة التهديدات الإشعاعية والنووية وبالتعاون مع الاتحاد الأوروبي و«الأمم المتحدة لبحوث الجريمة والعدالة»

انطلاق تمرين التعاون العربي المشترك «عين الصقر» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

أبوظبي (وام)

بدأت أمس في العاصمة أبوظبي فعاليات تمرين التعاون العربي المشترك لمواجهة التهديدات الإشعاعية والنووية «تمرين الصقر» الذي يقام في دولة الإمارات العربية المتحدة لأول مرة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ومعهد الأمم المتحدة الإقليمي لبحوث الجريمة والعدالة.

ويهدف التمرين الذي يستمر 3 أيام لتعزيز وتيرة المقاربات الدولية في مجال الكشف عن المواد النووية والاستجابة وتعزيز التنسيق والتعاون الإقليمي والدولي والمحلي بين الوكالات المعنية وتشجيع تبادل المعلومات بين المنظمات الدولية والشركاء.

واعتبر الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية التمرين فرصة لتبادل أفضل الممارسات لتعزيز القدرات الجماعية والفردية لمكافحة تهديدات الإرهاب الإشعاعي والنووي قائلاً: «إن هذا الحدث المهم دليل واضح على التزام دولة الإمارات وجهودها مع المجتمع الدولي بالتصدي للمخاطر الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة».

وأضاف في كلمة أمام المشاركين: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة اتخذت منذ قيامها بقيادة المغفور له بإذن الله المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» نهجا سلميا إنسانيا منفتحا في التعاطي مع مختلف القضايا التي تشكل تهديدا للأمن والسلم العالمي وما زال الخلف على نهج السلف في اهتمامه بالإنسان لمواجهة ما يتعرض له من مخاطر كيميائية وبيولوجية وإشعاعية ونووية.

وذكر أن الإمارات بادرت بإصدار القانون الاتحادي رقم 6 لسنة 2009 بشأن الاستخدامات السلمية للطاقة النووية الذي يجسد التزامات سياسة الإمارات في مجال الأمان والأمن النووي، مشيراً إلى جهود الدولة في الحفاظ على الأمن والاستقرار وتوفير الأمن والطمأنينة للمواطنين والمقيمين على أرضها، وذلك بفضل توجيهات القيادة العليا وفقا لرؤيتها ورسالتها التي تخدم الأمن والسلم العالمي ليس في ربوع منطقتنا وإنما في العالم أجمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض