• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

ضمن منافسات الجولة الثانية لبطولة فزاع لليولة الكبار

المنصوري والعامري يتأهلان.. والجاسم يغني لإمارات الوفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

سامي عبدالرؤوف (دبي)

ألقى الشاعر عبد الله الدرعي، ضيف الجولة الثانية لبطولة فزاع لليولة الكبار وبرنامج الميدان، قصيدة «دار زايد» بمناسبة عام زايد عدّد فيها مكارم الوالد زايد، طيب الله ثراه، وصفات المجد لأصحاب السمو حكام الإمارات.

ثم تناول الشاعر الدور الكبير والمهم لقواتنا المسلحة الباسلة في اليمن، حيث ضرب جنودنا البواسل أعظم أمثلة الشجاعة والفداء، وقد تفاعل الجمهور الحاضر للجولة الثانية للبطولة، مع هذه القصيدة، التي تصنف بأنها من القصائد الوطنية التشجيعية الحماسية.

من جانبه، قدم الفنان فيصل الجاسم، أغنيتين: الأولى بعنوان «البيرق الخفاق»، من كلمات حسان العبيدلي وألحان فايز السعيد، والأغنية، الثانية بعنوان «راعي الفن»، من كلمات محمد سعيد الضنحاني وألحان فيصل الجاسم.

ونالت الأغنيتان، خاصة الأولى، تفاعلا كبيرا من الجمهور الحاضر في قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي، خاصة عن مقطع «إمارات الوفاء وطن يجري في دمانا»، حيث أخذ الجمهور يردد مع الفنان هذا المقطع، واتسمت الأغنيتان بالطابع الشعبي الإماراتي تماشياً مع إيقاع اليولة.

وشهدت ثاني جولات النسخة الثامنة عشرة من بطولة فزاع لليولة والنسخة الثالثة عشرة من برنامج الميدان في قلعة الميدان، بالقرية العالمية، أمس الأول منافسات بين أربعة من فن اليولة، والإعلان عن تأهل متسابقين من الحلقة الأولى للمرحلة الثانية من البطولة، وهما اليويل راشد بن حرمش المنصوري، الذي حصل على أعلى الأصوات في هذه الجولة، والحالم بحمل كأس بطولة «فزاع» لليولة للكبار، والثاني اليويل مبخوت العامري، من مدينة العين.

وبدأت الحلقة الثانية على إيقاع الأغنية الجديدة لهذا الموسم وهي بعنوان «عظيم» للفنان ميحد حمد وكلمات سعيد بن مصلح الأحبابي وألحان فايز السعيد، بحضور أعضاء لجنة التحكيم المكونة من راشد الخاصوني وحمد بالعوس الدرعي وخليفة بن سبعين، فيما قدم مسلم العامري البرنامج.

من جهتها، أكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن اليولة اكتسبت شعبية كبيرة وسط جيل الناشئة، بفضل ما يقدمه الفرسان كل أسبوع على أرض الميدان، مشيرة إلى أن إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ستتنظم أنشطة خاصة لتدريب الناشئين، لمن تقل أعمارهم عن 14 سنة. وستقام التدريبات كل يوم سبت وأحد واثنين في القرية التراثية بالقرية العالمية من الساعة 5 لغاية 8 مساء، طيلة أيام الموسم بهدف تعليم وتطوير المواهب الصغيرة في اليولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا