• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد الهيئة يتابع عمليات إعادة ترميم محطات الكهرباء

الإمارات تعيد النور إلى عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أغسطس 2015

بسام عبدالسلام (عدن)

بسام عبدالسلام (عدن) زار وفد من الهلال الأحمر الإماراتي أمس، عددا من محطات التوليد الكهربائية الرئيسية في عدن؛ للاطلاع على سير عملية تركيب المولدات الإماراتية التي وصلت قبل أيام في إطار الجهود الرامية لإغاثة الشعب اليمني وإعادة الإعمار. وكان وفد الهيئة وصل مؤخرا إلى عدن برئاسة حسن الجسمي مدير مكتب الهيئة باليمن للاضطلاع بعدد من المهام الإنسانية ووضع الترتيبات النهائية لافتتاح المكتب الجديد بعدن. وزار الوفد محطة ملعب 22 مايو التي تكفل بشرائها ووصلت دفعة أولى منها، وتتكون من 17 مولدا، فيما سيصل 37 مولدا خلال الأيام القليلة المقبلة. وتأكد الوفد من سير عملية التركيب والتجهيزات في المحطة التي ستعزز من قدرات المدينة في جانب الكهرباء. وتفقد الوفد محطة كهرباء خورمكسر المؤجرة بقدرة 40 ميجا التابعة لشركة جلوبال السعودية، وتكفلت الهيئة بسداد مستحقتها للفترة الماضية والاتفاق مع الشركة لمدة عام. وزار محطة شهناز التي تعرضت لتدمير الكامل أثناء الحرب على عدن من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية والمخلوع علي صالح، وهي من المحطات الرئيسية التي كانت تغذي الشبكة بطاقة 33 ك. ف و11 ك.ف لمديريات المعلا والتواهي وخور مكسر وكريتر، وهي بمثابة الشريان لهذه المدن. وتفقد الوفد محطتي جبل حديد 40 ميجا وحجيف 20 ميجا التابعتين لشركة APR، وهي شركة مؤجرة كانت قد أوقفت عملها لعدم التزام وزارة المالية اليمنية بسداد مستحقاتها، حيث تكفلت الهيئة بسدادها والاتفاق على توقيع عقد معها لمدة عام. وأوضح المهندس مجيب الشعبي مدير مؤسسة الكهرباء في عدن لـ«الاتحاد» أن وفد الهلال شاهد حجم الدمار الذي تعرضت له المحطات الكهربائية في عدن، شاكرا الجهود المبذولة من أجل إعادة النور إلى المدينة. وقال إن أبناء مدينة عدن يحتفظون بذكريات جميلة وخالدة للفقيد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه. وأكد أن كهرباء عدن بحاجة ماسة لإعادة بنيتها وأصولها بعد التدمير، وأن هناك قبولا من الجانب الإماراتي على تقديم مزيد من الدعم والمساعدة في هذا القطاع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض