• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

قضية الجولة

بث المباريات.. العدالة المفقودة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 ديسمبر 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

دعا مسؤولو فرق دوري الدرجة الأولى إلى تحقيق العدالة في «بث مباريات» البطولة، والعمل على تنويع نقل المباريات، حتى لا تقتصر فقط على المواجهات، التي تضم فرق الصدارة فقط، خصوصاً أن مبدأ بث المباريات لم يحدد فقط الفرق التي تتربع على المراكز الأولى على لائحة الترتيب في الدوري، وقالوا إن نقل جميع المباريات يمنح الدافع المعنوي الجيد للاعبين، كما يعزز روح المنافسة، ويؤدي إلى تطور المستوى الفني بين جميع الفرق.

وقال جمعة الشامسي، رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية، إن تعديل توقيت مباريات الدوري قد يتيح فرصة «بث المباريات» بدلاً من إقامتها في وقت واحد فقط، موضحاً في الوقت نفسه توزيع الفرص في «بث المباريات» وليس فقط على الفرق الموجودة في دائرة الصدارة، رغم أنها من الفرق القوية في البطولة، لأن بقية المباريات في الدوري حافلة بالإثارة والندية والقوة وهو ما يجعلها جديرة بالمشاهدة. وأضاف:«احتكار بث المباريات قد يؤدي إلى تحديد نقل المباريات، بينما كان يمكن أن تبدو الأمور بوضع أفضل في حال لم يتم احتكار«بث المباريات»، لأن هناك قنوات أخرى يمكن أن تقوم بنقل المباريات بالتنسيق بينها، إلى جانب تأثير هذا الأمر على المستوى الفني للاعبين في صفوف الفرق الأخرى، عندما تتم متابعة مبارياتهم أو في حال تابعوها بعد الإعادة».

ويرى سعيد المزروعي، المدير التنفيذي لنادي مسافي، أن قرار «بث مباريات» الدوري يعود إلى الجهة المسؤولة عنه حسب الظروف المتاحة والإمكانات الموجودة في كل ملعب من الإنارة والأماكن الجيدة، لوضع الكاميرات في الملعب، على نحو يؤدي إلى تحقيق الأهداف المطلوبة، موضحاً أن مسافي حصل على فرصته ببث مباراتين على أقل تقدير في المراحل الماضية ويتمنى أن يمثل هذا القرار دافعاً للتطوير في دوري الدرجة الأولى خصوصاً في ظل ارتفاع المستوى الفني من الفرق المشاركة والرغبة القوية لتعزيز نجاح المسابقة.

وأكمل: مسافي يدعم كل الجهود الرامية لتطوير دوري الدرجة الأولى ويسعى في الوقت نفسه لتوفير جميع الأمور التي تعزز نجاح الدوري، ونتمنى أن تمثل بث المباريات في المرحلة المقبلة من الدوري دافعاً قوياً لجميع الفرق في إظهار المستوى الفني الإيجابي في ظل التوقعات التي تشير إلى أن الموسم الحالي يشهد حالة كبيرة من التحدي بين الفرق، للوصول إلى بطاقتي الصعود للمحترفين أو الحصول على المركزين الثالث والرابع لخوض المباريات الفاصلة مع صاحبي المركزين الحادي والثاني عشر على لائحة الترتيب في دوري الخليج العربي. وشدد ناصر الطنيجي، مدير فريق الذيد، على أهمية منح الفرصة بالتساوي لكل الفرق في بث المباريات خلال الموسم الحالي، وقال في الوقت نفسه إن الذيد لم يحصل سوى على فرصة واحدة فقط لبث مباراة في الدوري، في حين أن هناك بعض الفرق حصلت على فرص عدة، وهو ما يعني ضرورة مراجعة هذا التوجه بسبب أهمية النقل التلفزيوني لجميع مباريات الدوري.

وأشار حمد خادم الكعبي، رئيس اللجنة الرياضية في نادي مصفوت، إلى أهمية تحقيق مبدأ المساواة والعدالة بين الفرق في بث المباريات وتوزيع الفرص بين الفرق بوضع برنامج ثابت خلال الموسم، موضحاً أن نادي مصفوت لم يحظ خلال الموسم الحالي بنقل أي مباراة على ملعبه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا