• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الصين المستورد الأكبر لمنتجات الشركة

«الفوعة» تتسلم 113 ألف طن تمور من 19 ألف مزرعة في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد مسلم عبيد بالخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة أن الشركة تسلمت ما يقارب 113 ألف طن من التمور من المزارع الإماراتية خلال العام الجاري من نحو 19 ألف مزرعة في الدولة.

وأشار إلى أن الصين تعد بحكم حجمها كدولة ذات كثافة سكانية عالية واقتصاد قوي ضمن أوائل الدول العالمية التي تستهدفها شركة الفوعة، بما يتماشى مع رؤية الشركة بنشر التمور عالمياً وجعلها جزءاً من الحياة اليومية لكل فرد في جميع أنحاء العالم، منوها إلى أن الفوعة تعتبر أكبر شركة وطنية لإنتاج وتصنيع التمور حيث تصدر نحو 90 في المئة من منتجاتها إلى الأسواق العالمية.

وقال العامري في تصريحات للصحفيين خلال مشاركته في معرض «سيال» الشرق الأوسط الذي اختتمت أعماله أمس الأول: إن منتجات الشركة تتواجد في أكثر من 49 دولة حول العالم حيث تم إضافة أسواق جديدة العام الجاري منها البرازيل وفيتنام وتايلاند، لافتاً إلى إن أسواق آسيا التي تضم الهند، وبنجلاديش، وإندونيسيا، وماليزيا تعد من أكبر الأسواق التي تستورد تمور الفوعة.

وأضاف: أن الطاقة الاستيعابية لمصانع تمور الفوعة تكفي لـ160 ألف طن بينما لديها قدرة على تخزين 70 ألف طن سنوياً، لافتاً إلى أن الفوعة تبحث باستمرار عن أسواق جديدة لمنتجاتها من التمور وتعتبر المعارض المتخصصة وسيلة فعالة لتحقيق الأهداف المنشودة.

وأشار العامري أنه تم استلام كميات كبيرة من تمور الخرايف حيث حظي صنف «الخلاص» بأعلى كمية مستلمة يليه صنف «الدباس» ثم صنف «فرض». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا