• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بعثة الفريق تعود غداً من هولندا

إبراهيم عبدالله يتعافى من الإصابة ويستعد لمرحلة التدريبات مع «الجوارح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أغسطس 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

تعود بعثة فريق الشباب إلى الدولة غدٍاً بعد انتهاء المعسكر التحضيري للموسم الجديد في هولندا بخوض أربع مباريات ودية قوية لتعزيز جاهزية الفريق للموسم الجديد وتعزيز مرحلة الانسجام المطلوبة بين اللاعبين القدامى والجدد في المرحلة المقبلة، خصوصاً أن الطموحات باتت كبيرة لتحقيق أفضل النتائج في الموسم الجديد وليس مجرد البقاء فقط ضمن المربع الذهبي في الاستحقاقات المختلفة.

وكشف لاعب الشباب إبراهيم عبدالله عن دخوله مرحلة الحصص التدريبية مع لاعبي الفريق مطلع سبتمبر المقبل بعد بلوغه مرحلة جيدة من التعافي بعد شفائه من الإصابة، التي تعرض لها الموسم الماضي في الرباط الصليبي استدعت إجراء جراحة غيبته عن صفوف «الجوارح» في المرحلة الماضية والمعسكر التحضيري في هولندا.

وأضاف: حرصت على خوض مرحلة التأهيل المطلوبة في الفترة الماضية، حسب البرنامج المقرر من الجهاز الطبي، وكانت الأمور جيدة بسبب رغبتي في العودة إلى صفوف الفريق، وتعزيز طموحاته في المنافسة في أفضل المراكز في المرحلة المقبلة، والآن أستطيع تأكيد أن حالتي تحسنت كثيراً إلى درجة ملامسة الكرة التي تمهد لدخولي أجواء التدريبات بعد انتهاء المعسكر وبدء المرحلة الثالثة من التحضيرات في دبي.

وقال إبراهيم عبدالله لـ«الاتحاد»، إن إدارة النادي قامت بجهود كبيرة، وأحاطتني مع كل من ناصر مسعود وراشد حسن بالرعاية المطلوبة خلال فترتي العلاج والتأهيل، وهذا الشيء يؤكد عمق العلاقة الرائعة بين إدارة النادي واللاعبين، كما أنها تعزز رغبتنا القوية في مساعدة الفريق على تحقيق أفضل النتائج.

وأردف: لاعبو الشباب يدركون أهمية المرحلة المقبلة، ونسعى للمنافسة في الألقاب وتحقيق النتائج المطلوبة، وندرك جيداً أن المنافسة ستكون صعبة بين أندية المحترفين في لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم بسبب تطلعات الأندية إلى الوجود في مونديال الأندية المقرر تحت ضيافة الدولة خلال الموسم الجديد.

وشدد إبراهيم عبدالله «26» عاماً على طموحاته في خدمة جهود الفريق خلال الفترة المتبقية من عقده، الذي ينتهي في 2017، وذلك لتأكيد درجة التقدير لشعار«الجوارح» ورد الجميل للجهود الكبيرة، التي اضطلع بها النادي لتوفير المعطيات المطلوبة لمساعدة اللاعبين على تحقيق النتائج المرجوة من قبل الجماهير، كما أن الفريق سيكون أمام تحدٍ هائل يتجاوز المركز الثالث على لائحة الترتيب في الدوري خلال الموسم الماضي إلى منافسة حقيقية على الصدارة في الموسم الجديد. واختتم: لاعبو الشباب يدركون أهمية المرحلة المقبلة، ويتطلعون إلى الأداء الذي يمنحهم النتائج الجيدة في بطولة الدوري، وننظر بتقدير كبير إلى أهمية البداية القوية التي تساعدنا على الظهور القوي، ومع مرور الوقت ستبدو الأمر جيدة بتعزيز الثقة، والمضي في مشوار المنافسة بأفضل التوقعات المطلوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا