• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

التحالف: طهران تسلح ميليشيات الحوثي لإطالة أمد المعركة

حكومة اليمن تطالب بسرعة محاسبة إيران بعد «أدلة الصواريخ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

عدن، الرياض (الاتحاد، وكالات)

طالبت الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي، وعلى وجه السرعة، اتخاذ إجراءات فورية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن كافة، وعلى رأسها القرار 2216، ومحاسبة النظام الإيراني والميليشيات الحوثية على أعمالها العدائية في المنطقة.

وأشارت الحكومة إلى ضرورة الحيلولة دون استمرار عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية للميليشيات الانقلابية بهدف ارتكاب العمليات العدائية بحق الشعب ودول الجوار، على رأسها المملكة العربية السعودية.

ورحبت الحكومة الشرعية بالتقرير الرابع الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة حول تنفيذ القرار 2231 (2015) والذي يشير إلى التدخلات الإيرانية السافرة والعدائية في الشؤون الداخلية لليمن، ودعم إيران الواضح لميليشيات الحوثي الإرهابية بالقدرات الصاروخية المتقدمة والخطيرة التي تهدد أمن واستقرار الجمهورية اليمنية ودول الجوار والمنطقة كافة. كما رحبت اليمن بالموقف الأميركي بإدانة نشاطات إيران العدائية في دعم وتسليح الجماعات الإرهابية، بما فيها ميليشيات الحوثي الإرهابية.

من جهتها، أشارت وزارة الخارجية اليمنية إلى أن الدعم الذي يقدمه النظام الإيراني للميليشيات الحوثية، أضحى مستحقاً ليس فقط للإدانة وإنما المحاسبة تجاه ممارسات هذه الميليشيات الإرهابية منذ انقلابها على السلطة الشرعية وتدميرها للبلد.

وأضافت الوزارة في بيان لها نشرته وكالة الأنباء الرسمية في اليمن، أن الميليشيات عملت على قمع كل من يقف في طريق مشروعها الذي يخدم المشروع الإيراني التوسعي في المنطقة، موضحة أن الميليشيات قامت بتدمير مؤسسات الدولة، ونهب مقدرات الشعب، واستخدمتها لدعم وتمويل مشروعهم العدائي تجاه اليمن ودول الجوار، وكذا تهديد أمن وسلامة الممرات البحرية.

من جانبه، شدد العقيد تركي المالكي، المتحدث الرسمي لقوات التحالف، على أنه لا يمكن السكوت على دعم إيران للجماعات المسلحة وتهديدها للملاحة في باب المندب وقناة السويس، وأكد في تصريح الليلة قبل الماضية لقناة «الحدث»، أن إيران ترسل أسلحة لميليشيا الحوثي لإطالة أمد المعركة، وأضاف أن تدخل إيران في اليمن لا يقتصر على الصواريخ الباليستية، داعياً المجتمع الدولي لوقف تجاوزاتها في العالم، ومحاسبتها على تهريب الأسلحة للحوثيين، وأشار إلى أن التحالف ملتزم بإعادة الشرعية في اليمن رغم التدخلات الإيرانية، وأنه يعمل مع خبراء الأمم المتحدة على سد الثغرات التي تسمح لإيران بتهريب الأسلحة إلى الحوثيين.

وكانت الولايات المتحدة قدمت الليلة قبل الماضية في الأمم المتحدة صوراً تثبت وتدين إيران لدعمها ميليشيات الحوثي في اليمن، وقالت مبعوثة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هيلي، إن بلادها ستعمل على بناء تحالف دولي للتصدي لإيران بعد أن عرضت أدلة مادية تؤكد ارتباط إيران بأسلحة وصواريخ استخدمت في اليمن، وأكدت هيلي في مؤتمر صحافي، وهي تقف أمام بقايا صاروخ إيراني أطلق من اليمن نحو السعودية، أنه صنع في إيران، ثم أرسل إلى الحوثيين في اليمن، ثم أطلق على مطار مدني، حيث كان من الممكن أن يسفر عن مقتل مئات المدنيين الأبرياء في السعودية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا