• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

«في بلاغة الحجاج» ضمن القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

مشبال: الجائزة مناسبة ثمينة للخروج من النطاق الأكاديمي إلى المجال الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 ديسمبر 2017

عبير زيتون (الاتحاد)

يواصل الناقد والأكاديمي المغربي د. محمد مشبال، انشغاله النقدي في توسيع مفهوم البلاغة وإخراجها من حيز «نظرية الأسلوب» الذي سُجنت فيه، إلى مجال تصبح فيه «نظريةً للخطاب عبر استثمار ما ينطوي عليه المنجز البلاغي العربي والإنساني، من أدوات ومفاهيم ومبادئ توسع مفهوم المقاربة البلاغية لتشمل بتحليلاتها كل الخطابات التخييلية الأدبية والحجاجية التداولية. وقال د. مشبال عن ترشح كتابه الجديد «في بلاغة الحجاج/‏‏ نحو مقاربة بلاغية حجاجية لتحليل الخطاب» لجائزة الشيخ زايد للكتاب ـ فرع الفنون والدراسات النقدية: «تمثّل جائزة الشيخ زايد للكتاب بالنسبة إليّ، مناسبة ثمينة لإخراج كتبي أو منجزي النقدي (البلاغي)، من النطاق الجامعي الأكاديمي إلى مجال ثقافي أوسع، لما تحظى به هذه الجائزة من تقدير القراء وتغطية إعلامية مهمة؛ يحلم أي مؤلف مهما يضيق تخصصه».

وعن المقاربة البلاغية الحجاجية التي يقترحها منجزه النقدي الجديد أوضح مشبال لـ«الاتحاد»: «قامت أطروحة هذا الكتاب على صياغة أسس مقاربة بلاغية حجاجية موسّعة لتحليل الخطابات، وهي أسس متجذرة في البلاغتين القديمة والجديدة، ولكنها في الوقت نفسه منفتحة على منجزات حقول مجاورة، عملت على إعادة صياغة مفاهيم وأدوات هاتين البلاغتين وصقلها لأغراضها الخاصة».

وحول الغاية من اقتراح هذه المقاربة الجديدة، أوضح مشبال، أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب جامعة عبد المالك السعدي بتطوان: «إن الغاية مهمة وتتمثل في الخروج من ضيق دائرة مناهج النقد الأدبي، إلى آفاق مناهج تحليل الخطابات التداولية التي ينبغي أن تستأثر باهتمام المحللين».

وهل يمكن أن توجد مقاربة بلاغية للخطابات الإقناعية؟ وما أسسها وأدواتها؟ أجاب د. مشبال: «لقد عملنا على تذييل الفصول النظرية التي حلّلنا فيها أهم المفاهيم البلاغية التي تقوم عليها الخطابات الحجاجية، بتحليل نماذج من هذه الخطابات الأدبية والسياسية والدينية، ولم يكن التحليل مجرد توضيح للمفاهيم النظرية، بقدر ما كان تحليلاً دينامياً للنصوص في كليتها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا