• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ماراثون دبي العالمي يحتل المركز الثاني في تصنيف الاتحاد الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - احتل ماراثون دبي الدولي المركز الثاني في تصنيف الاتحاد الدولي لألعاب القوى من بين 37 سباقا، وذلك بعد تصنيفه ثاني أسرع السباقات بعد ماراثون برلين الشهير، الذي حقق معدلاً قدره 2.04.1 فيما حقق ماراثون دبي معدلاً بلغ 2.04.48.3 وجاء بعدهما ماراثون روتردام 2.04.53.8 ثم شيكاغو 2.05.04.0 لندن 2.05.14.7 ثم بوستام 2.05.38.6 ثم فرانكفورت 2.05.40.3 ثم أمستردام 2.06.00.2 ثم باريس 2.06.10.1 ثم ايندهوفن 2.06.40.8 ثم فوكوكا 2.06.44.2 ثم سيؤول 2.06.46.7 ثم هامبورج 2.07.01.4 ثم براغ 2.07.12.6 ثم أوتسو2.07.33.3 ثم نيويورك 2.07.34.2 ثم طوكيو 2.07.35.6 ثم بكين 2.07.44.6.

جاء ذلك بعد النجاح الكبير للنسخة الـ 15 للحدث، والتي أقيمت أمس الأول بمشاركة قياسية تخطت 30 ألف مشارك في الفئات الثلاث للسباق «الذهبي»، والذي أبهرت منافساته ضيوف الإمارات الذين توافدوا من مختلف قارات العالم واحتضنتهم دبي في تظاهرة هي الأروع من نوعها على الإطلاق، وهو ما توج جهود اللجنة المنظمة للماراثون برئاسة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة والمستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي المنسق العام للماراثون.

ولم تتوقف المكاسب التي تحققت عند حد التنظيم الذي عرفت به دبي وتميزت فيه على مدى 15 عاما، بل الكم الهائل الذي شارك وبحماس سواء على صعيد السباق الرئيسي «النخبة»، ومسافته 42.195 كيلومتر، أو السباق الجماهيري ومسافته 10 كيلومترات، أو سباق العائلات والأطفال والذي تم استيعابهم بسهولة ويسر، حيث تحول السباق إلى مهرجان رياضي رائع حظي برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي وبحضور سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي.

وكان الاختيار الموفق لخط سير السباق قد ضاعف جماهيريته ووفر على المنظمين والمشاهدين وقتا وجهدا كبيرين، مما أسهم في مشاركة أمواج من البشر في السباق الجماهيري والعائلات معا وهو الهدف الأسمى من إقامة مثل هذه السباقات، التي تهدف في المقام الأول إلى التعريف بأهمية ممارسة الرياضة في الارتقاء بالجانب الصحي للمجتمعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا