• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

زار أسرتي الشهيدين الحبسي والشحي

محمد بن زايد: لا نساوم على أمننا واستقرارنا وسلامة شعوبنا وسنظل أوفياء لأمتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

رأس الخيمة (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنّ دولة الإمارات العربية المتحدة كانت وستظل وفية لمبادئ الأخوة العربية، وستقف كعهدها دائماً إلى جانب الأشقاء في نجدتهم ونصرة قضاياهم العادلة، وتتصدى معهم للمخاطر والتهديدات كافة التي تستهدف كيانهم وسيادتهم وسلامة الشعوب العربية. وشدد سموه على أن تضحيات شهدائنا ودماءهم الزكية، كانت أبلغ رسالة بأننا لا نساوم على أمننا واستقرارنا وسلامة شعوبنا، وبأننا سنواجه بتعاون الأشقاء بكل حزم المخططات والأطماع والتحديات كافة المحيطة. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن فخر الإمارات يزيد ويعلو بأمهات وآباء وأسر تفتخر بأبنائها، وترفع رؤوسها عالياً شامخة تزهو عزاً وشرفاً وحباً بما سطروه من أمجاد في ميادين البذل والعطاء والتضحية». وأضاف سموه أن التلاحم والتكاتف الذي يسود شعب الإمارات وما يجمعه مع قيادته من ترابط وتماسك، يبرهن للجميع مقدار الانتماء والولاء والحب الكبير الذي يحمله أبناء الإمارات البررة في سبيل رفعة الوطن، وإعلاء رايته خفاقة في ميادين العز والمجد ومراتب العلا والتقدم. جاء ذلك خلال زيارة سموه، منزل أسرة الشهيد خالد محمد عبدالله الشحي، ومنزل أسرة الشهيد فاهم سعيد أحمد الحبسي، اللذين استشهدا أثناء تأديتهما واجبهما الوطني ضمن القوات المشاركة في عملية «إعادة الأمل» للتحالف العربي للوقوف إلى جانب الشعب اليمني وحكومته الشرعية. والتقى سموه أبناء وعائلة الشهيدين وذويهما خلال الزيارة التي قام بها أمس إلى منزلي الأسرتين في مدينة رأس الخيمة ومنطقة السيح بالإمارة. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تعازيه ومواساته لأفراد وذوي الأسرتين، وتبادل معهم الأحاديث، مؤكداً لهم اعتزازه وفخره بما قدمه شهداء الوطن وشهداء الواجب. وقال سموه، أثناء حديثه لذوي الشهيدين: «إن الكلمات مهما بلغت مداها فلن تفي حقهما وحق إخوانهما الأبطال الذين نالوا قبلهما شرف الشهادة في ساحات العز والكرامة والمجد، وحفروا أسماءهم في ذاكرة الوطن، وفي وجداننا وقلوبنا جميعاً بما قدموه في سبيل واجبهم الوطني والإنساني»، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمدهم جميعاً بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهمنا ويلهم أهاليهم وذويهم الصبر والسلوان. رافق سموه خلال الزيارة، سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، والفريق الركن جمعة أحمد البواردي المستشار العسكري لصاحب السمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. رسالة إلى أمهات الشهداء من والدتي عبدالله الحمودي وطارق الشحي: غاليين .. والوطن أغلى هدى الطنيجي (رأس الخيمة) وجهت أمهات شهداء الوطن موزة سعيد اليماحي والدة الشهيد الملازم أول طيار عبدالله علي سيف الحمودي، الذي استشهد في أثناء التمرين المشترك بين قواتنا المسلحة ونظيرتها المصرية، في مصر، وحصة عبد الله القاضي والدة الشهيد طارق الشحي، الذي راح ضحية عملية إرهابية خلال مشاركته بقوة درع الجزيرة في مايو من العام الماضي في البحرين، رسالة تعزية ومواساة إلى أمهات الشهداء، الشهيد العريف أول خالد محمد عبد الله الشحي، والشهيد العريف أول فاهم سعيد أحمد الحبسي والعريف أول جمعة جوهر جمعة الحمادي، الذين قدموا أرواحهم فداء للواجب الوطني، ضمن القوات المشاركة في عملية إعادة الأمل للتحالف العربي، الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة، للوقوف إلى جانب الحكومة الشرعية في اليمن ودعمها، داعين الله عز وجل أن يلهمهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يكتبهم من الشهداء ومع الصديقين الأبرار. وقالت موزة سعيد اليماحي: إن أبناء الوطن كافة مستعدون للتضحية والفداء بالأرواح في سبيل هذا الوطن وإعلاء شأنه وتقديم الغالي والنفيس من أجله، وهذا نابع من الحب المزروع الذي غرسته دولة الإمارات العربية المتحدة في شعبها منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد «طيب الله ثراه»، وواصل ذلك النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله). وذكرت أن الدولة قدمت الكثير لأبناء شعبها منذ الصغر وحتى الكبر من فرص التعليم في مختلف المراحل الدراسية والرعاية الصحية والمسكن وغيرها من الاحتياجات الأساسية، ولم تبخل علينا بأي شيء، لذا فإن تلبية نداء الوطن في إشراك فلذات أكبادنا بمختلف المواقع، التي تتطلب حضور الأبطال البواسل للدفاع عن الوطن والدين ورفع الظلم واجب وطني يحتمه علينا حبنا لهذه الأرض المعطاء، التي حرصت على تقديم مختلف سبل الحياة الكريمة لأبنائها كافة. وأشارت إلى أن كل أمهات الإمارات هن أمهات الشهداء الذين رحلوا فداء للوطن، ولكن ما يصبّر ألم الفراق هو الشهادة والمنزلة العالية، التي سينالها المضحون بأرواحهم في سبيل الشعوب والوطن، داعية من الله عز وجل أن يصبّر قلوب أمهات الشهداء ويلهم زوجاتهم وأبناءهم وذويهم من الأقارب والأصدقاء وشعب الإمارات كافة الصبر والسلوان على ذلك. وأشارت حصة عبد الله القاضي إلى أن ما حدث لأبنائنا كان أمراً غير متوقع، ولكن بعد أن تدرك القلوب أن حب الوطن لا بد وأن يقابل بالتضحية والفداء والاستجابة السريعة لمختلف المتطلبات منها أرواح أبنائنا الأعزاء على القلوب، وأن دولة الإمارات لا بد وأن يبذل من أجلها الغالي والنفيس، وكل شهيد راح ضحية المواجهة في مختلف المواقع يعد ابناً لكل أسرة في الدولة، والحزن الذي انتاب أبناء أسر المفقودين هو نفس الحزن والألم الذي شعرت به أسر الإمارة كافة، وحتى فرحة الاستشهاد والحصول على المرتبة العالية بإذن الله تعالى هو نفس الفرح الذي عم أرجاء الدولة. وأشارت إلى أن قيادتنا الرشيدة جعلت من هؤلاء الشهداء أبناء للوطن، ففي كل بيت ألم وحزن على فراق الشهيد، وفخر بتضحياته، مما أشعر أسر الشهداء بأن المصاب واحد، وأن الدولة قيادة وشعباً في تلاحم عميق، حيث إن هذا الالتفاف الذي تلقته أسر الشهداء جعلتها تتخطى محنة مصابهم الجلل على الرغم من أن الاشتياق إليهم سيواصل وجوده في القلوب، مؤكدة أن جميع أبناء الدولة على استعداد تام للتضحية بأرواحهم في سبيل الوطن، داعية من الله أن يصبّرهم على فراق أبنائهم، وأن يتقبلهم ويسكنهم فسيح جناته. قرقاش وزايد بن حمدان بن زايد يعزيان أسرة الحمادي الشارقة (وام) قدم معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان مساء أمس واجب العزاء إلى أسرة الشهيد عريف أول جمعة جوهر جمعة الحمادي. جاء ذلك خلال زيارة إلى منزل ذوي الشهيد بالشارقة. وأعرب معالي قرقاش والشيخ زايد بن حمدان آل نهيان عن أحر التعازي وصادق المواساة لأسرة الشهيد سائلين المولى عز وجل أن يتغمد فقيد الوطن بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان. وعبر «تويتر»، قال قرقاش: «الإمارات وطن شعب كريم، متواضع، متضامن، شعب عزيز يبذل الغالي والنفيس كي يصون أرضه وعرضه، مشاعر تملكتني بعد أداء واجب العزاء في شهداء الوطن». وتابع معاليه : «الإمارات وطن قيادة كريمة، شيوخ هم من النسيج، شركاء الأفراح والأتراح، رأيت بو خالد في عزاء الشهيد خالد الشحي، ولن تغيب عني هذه الانطباعات». وأضاف: «الإمارات تولد من جديد إثر امتحان السنوات الأخيرة، أكثر عزة ومنعة وتضامناً، روح الولاء والانتماء يصقلها كل تحدٍ، يزيد الوطن قوة وكرماً وحباً». وختم معاليه: «في كل خيمة عزاء زرتها اليوم، تنشقت الولاء والمحبة والرجولة، وعهداً يتجدد في حب الإمارات، مروءة شعبنا ظاهرة في الأمر العابر والشأن العظيم». وفد من كبار ضباط وزارة الدفاع يقدم التعازي أبوظبي (وام) قدم وفد من كبار ضباط وزارة الدفاع واجب العزاء إلى أسر شهداء الوطن « الشهيد العريف أول جمعة جوهر جمعة الحمادي، والشهيد العريف أول خالد محمد عبدالله الشحي، والشهيد العريف أول فاهم سعيد أحمد الحبسي، « الذين قدموا أرواحهم فداء للواجب الوطني ضمن القوات المشاركة في عملية إعادة الأمل للتحالف العربي للوقوف إلى جانب أهل اليمن والحكومة الشرعية. وأعرب الوفد من كبار الضباط عن بالغ حزنهم وصادق تعازيهم لأسر الشهداء، سائلين الله العلي القدير أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض