• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طائرتان عسكريتان من الإمارات تحملان مساعدات إلى اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

عدن (الاتحاد)

عدن (الاتحاد) وصلت إلى مطار عدن الدولي جنوب اليمن، أمس، طائرتان عسكريتان إماراتيتان تحملان مساعدات إنسانية في إطار جهود إغاثة الشعب اليمني، ومعدات فنية خاصة بتأهيل المطار. وقال مدير المطار طارق عبده لـ«الاتحاد» إن الطائرات الإماراتية أفرغت مواد إغاثية وإنسانية ومعدات وآليات جديدة منها سيارة إطفاء وبعض الأجهزة الفنية المتعلقة بإعادة تأهيل المطار، الذي يشرف على تشغيله فريق فني إماراتي متخصص منذ أواخر يوليو الماضي. الأمم المتحدة تدعو دول العالم إلى الاقتداء بالإمارات *لبنى القاسمي: الإغاثة الإنسانية أولوية قصوى لقيادة الدولة *أنور قرقاش: ضرورة حرية الوصول إلى الموانئ اليمنية لإيصال المساعدات نيويورك (وام) أشاد ستيفن أوبرين مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم المساعدات الإنسانية لليمن. وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد خصصت 300 مليون درهم «أكثر من 81 مليون دولار» لعمليات هيئة الهلال الأحمر الإماراتية للإغاثة في اليمن، استجابة للنداء الإنساني العاجل الذي أصدرته الأمم المتحدة الذي دعت فيه المجتمع الدولي للتبرع بـ 1,6 مليار دولار لتمويل برامج إغاثة ودعم المدنيين في اليمن. ورحب المسؤول الدولي بمساهمة دولة الإمارات في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، مشيداً بسخاء وكرم الشعب الإماراتي في دعم اليمن، متمنياً أن تحذو الشعوب الأخرى حذو الشعب الإماراتي. وأكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي صعوبة الوضع الإنساني في اليمن، حيث يحتاج ما يقارب 21 مليون شخص للمساعدات الإنسانية، وقالت إن هذه المساهمة الإماراتية تأتي في وقت حرج بالنسبة لليمن، حيث ظلت الأوضاع الإنسانية لكبار السن والنساء والأطفال تتدهور على نحو مستمر. وشددت معاليها على أن الإغاثة الإنسانية تعتبر أولوية قصوى بالنسبة لقيادة دولة الإمارات، وقالت: «نعمل مع الشركاء في الأمم المتحدة لضمان حماية المدنيين في اليمن، وإيصال هذه المساعدات إلى أكبر عدد من المحتاجين إليها». ودعا معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم «2216» الداعي لإنهاء المعاناة الإنسانية للشعب اليمني وإعادة الحكومة الشرعية. وأكد معاليه دعم الإمارات لجهود مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وشدد على ضرورة حرية الوصول إلى الموانئ اليمنية، حتى يتم إيصال المساعدات الإنسانية إلى الذين تأثروا بالأزمة. الهلال الأحمر الإماراتي من أهم شركاء الأمم المتحدة أبوظبي (وام) أشادت منظمة الأمم المتحدة بالجهود الإنسانية التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حاليا في اليمن بقيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة، مؤكدة حيوية الأنشطة والبرامج الإغاثية التي تنفذها الهيئة على الساحة اليمنية التي تشهد تحديات إنسانية كبيرة.. مشددة على أن الهلال الأحمر الإماراتي يعتبر من أهم الشركاء الإنسانيين للمنظمة الدولية في المنطقة. وأعرب عامر أكرم الداؤدي مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن عن تقدير المنظمة الدولية للمبادرات التي تتبناها الهيئة لتخفيف المعاناة وتحسين حياة المتأثرين من الأحداث في عدد من المحافظات اليمنية. وقال إنه يتابع بتقدير وإعجاب شديدين وبحكم منصبه تحركات الهيئة الميدانية على الساحة اليمنية ومواكبتها للوضع الإنساني المتدهور والتعامل معه بمسؤولية وكفاءة عالية. جاء ذلك خلال زيارة الداؤدي والوفد المرافق أمس إلى هيئة الهلال الأحمر حيث كان في استقباله الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام ونواب الأمين العام، وبحث خلال اللقاء مجالات التنسيق الميداني بين الجانبين في اليمن وإمكانية تعزيز الشراكة والعمل سويا لمجابهة التحديات الكثيرة التي تواجه الشعب اليمني وتم الاتفاق على ضرورة تفعيل آليات التعاون وتبادل الأفكار والمعلومات بين الهيئة ومنظمات الأمم المتحدة العاملة على الساحة اليمنية بما يحقق تطلعات الجانبين في إيصال المساعدات للمتضررين بالسرعة المطلوبة وتفادي الازدواجية في توزيع المؤن والمواد الإغاثية وتوسيع نطاق العمل ليشمل عددا من المحافظات اليمنية. أكد المسؤول الدولي على خطورة الأوضاع الإنسانية في اليمن وتداعياتها المباشرة على حياة السكان المحليين، هناك ما يتطلب بذل المزيد من الجهود وتعزيز البرامج لمقابلة الاحتياجات المتزايدة للمتأثرين خاصة في المحافظات التي تشهد حالة من الهدوء والاستقرار في الآونة الأخيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض