• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يتصدره باب (شهداء الوطن)

«كلنا الإمارات» تطلق سجل الفخر التوثيقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

بن حم: توثيق وإبراز المكانة السامية التي وصل إليها الشهداء ضحوا بأغلى ما يملكون لأجل رفعة وأمن واستقرار الوطن تخليد ذكراهم بحروف من ذهب ليكونوا نبراساً للأجيال

أبوظبي (الاتحاد): أعلنت جمعية كلنا الإمارات بدء المرحلة الأولى من مشروع سجل الفخر من خلال باب (شهداء الوطن) الذي يهدف إلى تخليد ذكرى شهداء الوطن كمبادرة وطنية توثيقية أطلقتها جمعية كلنا الإمارات فبراير الماضي، بالتعاون مع الأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة برعاية سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس الجمعية. وأوضح الشيخ مسلم سالم محمد بن حم العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية أن المشروع، يسلط الضوء على المتميزين من خلال خمسة أبواب بكتاب سنوي أبرزها؛ باب شهداء الوطن، الذي يهدف إلى توثيق وإبراز المكانة السامية التي وصل إليها الشهداء، والذين ضحوا بأغلى ما يملكون لأجل رفعة وأمن واستقرار الوطن، وتخليد ذكراهم في ذاكرة التاريخ بحروف من ذهب، ليكونوا نبراساً ومثالاً للفداء والعطاء للأجيال القادمة. وبيّن ابن حم أن المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه في دولة الإمارات، يهدف إلى توثيق إنجازات الأفراد الحاصلين على الجوائز المحلية والدولية والإنجازات المتمثلة بالمراكز الأولى «أوائل الإمارات» من الحاصلين على الأوسمة داخل الدولة وخارجها، إضافة الإنجازات الخارجية للجهات الحكومية وشبه الحكومية لتوثيق مراحل الإنجازات، وبث روح العطاء والانتماء والمشاركة الفعّالة مع المؤسسات، ممّا يحقق الانسجام مع جمعيات النفع العام والمساهمة في توحيد جهود الحكومة في إبراز أنشطة المؤسسات والأفراد بالمجتمع والاحتفاء بهم بعد أن رفعوا راية الإمارات عالياً في العديد من المحافل، لتأكيد مكانة دولة الإمارات وتفوقها في كثير من المجالات وتبوأها لمكانة عالمية مرموقة، وتعزيز العمل الوطني وإبراز المنجزات التي حققها أبناء لدى الأجيال القادمة. وأكد بن حم أن المشروع يستلهم آفاقه من برنامج العمل الوطني لدولة الإمارات، لترسيخ مفهوم المواطنة، وتقوية أواصر المحبة والألفة والتلاحم الهادفة لتوفير كل مقومات القيم الاجتماعية والثقافية، لمواصلة المنهج القائم على صون البيئة الاجتماعية، وأضاف أن السجل يعتبر مرجعاً توثيقياً هاماً للمؤسسات والأفراد مستقبلاً. وأشار إلى أن السجل يحقق العنصر الأول من رؤية الإمارات في إبراز أهمية الصلات الاجتماعية القوية والحيوية، ونقل واقع الحياة العملية بالدولة، لجعل الإمارات من أفضل دول العالم معبراً عن شكره لجميع الجهات المشاركة في المشروع، ومنها وزارة الخارجية والأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة، وبرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ومكتب برنامج أبوظبي للتميز، وبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وبرنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي، وجائزة خليفة التربوية، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع‏. ودعا بن حم الجهات المانحة للجوائز والجهات الحكومية وشبه الحكومية الحاصلة على جوائز خارج الدولة إلى التواصل مع جمعية كلنا الإمارات، مؤكداً أن نجاح المشروع مرتبط بدعم وتكاتف الجميع من مواطنين ومؤسسات‏‭‬. ويشمل مشروع «سجل الفخر» وسائل التواصل الاجتماعي وموقع إلكتروني وتطبيق ذكي باللغتين العربية والإنجليزية والمشاركة في المعارض والمناسبات الوطنية، بالإضافة إلى توثيق مراحل مختلفة لمواضيع متنوعة وإصدارات نوعية توثيقية‏‭‬. ويعد المشروع إضافة جديدة لمبادرات وإنجازات جمعية كلنا الإمارات، التي تسعى من خلال استراتيجيها إلى تعزيز العمل الوطني، وتحفيز المواطنين على تحمل المسؤولية الوطنية، وتحقيق المزيد من الإنجازات والمكتسبات لرفعة الوطن ورفع رايته، وبما يتناسب مع المكانة المرموقة التي تحتلها دولة الإمارات على الصعيد العالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض