• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يقدم دورات صيفية تحث على الابتكار

نادي الإمارات العلمي بدبي.. لا وقت للفراغ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أغسطس 2015

موزة خميس

أنشطة منوعة تطلق مواهب الطلاب

موزة خميس (دبي) يحرص الكثير من الطلاب على المشاركة في الأنشطة المتنوعة التي ينظمها نادي الإمارات العلمي في دبي في إطار دورته الصيفية التي انطلقت في الفترة من 25 يوليو الماضي، وتستمر حتى 24 أغسطس الجاري، وذلك المواطنين من عمر 11 إلى 18 عاماً من الذكور والإناث من أجل توظيف طاقاتهم فيما هو مفيد، وتنمية قدراتهم، واستغلال أوقات فراغهم في تعلم واكتساب معلومات ومهارات جديدة في مجالات شتي، من بينها «النجارة، والكهرباء والإلكترونيات، والروبوت والحاسب الآلي وغيرها». ويومياً، يبدأ توافد المشاركين على النادي بدءاً من الساعة الخامسة مساءً، حيث يتجه بعضهم إلى الرسم، وتنفيذ اللوحات الفنية المميزة، والبعض الآخر إلى ورش إعادة التدوير، وهناك ورشة للروبوت «من التركيب إلى البرمجة»، وأنشطة أخرى تأتي تحت إشراف نخبة من المتخصصين من أجل نقل خبراتهم ومهاراتهم إلى الجيل الجديد، الأمر الذي يسهم في إفادتهم بشكل كبير خلال الإجازة الصيفية.

الأساسيات المطلوبة وقال الدكتور عيسى بستكي رئيس مجلس إدارة النادي: «يوفر النادي الأساسيات المطلوبة في كل نشاط لإطلاق مواهب الطلاب في عالم الابتكار، خصوصاً في قسمي الكهرباء والإلكترونيات، مشيراً إلى أن أنشطة قسم الطيران اللاسلكي، تعمل على تعريف المشاركين بكيفية الطيران، وكذلك كيفية صيانة الأعطال، وخلال دورة التصوير الفوتوغرافي يستطيع هواة التصوير أن يتعلموا أسرار هذا العالم، وتدريب الأعضاء على تحميض الأفلام وطبعها وكيفية معالجة عيوب الصور، بالإضافة إلى التلوين الضوئي وخباياه وأيضاً إعطاء فكرة مبسطة عن بعض برامج الكمبيوتر الخاصة في فن التصوير، كما أن دورة الروبوت من الدورات التي تحظى بإقبال كبير». علب المخترعات من جهته، يقول محمد شركس المشرف على دورة النجارة أنه يحرص خلال الدورة على تعليم الأطفال أساسيات هذه المهنة من خلال تدريبهم على صنع أشياء بسيطة ومفيدة في الوقت ذاته، حيث يمكن للمتدرب أن يستخدمها على حسب حاجته، ويقوم الطلاب من خلال هذه الدورة أيضاً بتلبية معظم حاجات الأقسام الأخرى من قطع للغيار، وعلب المخترعات والدوائر الإلكترونية.

الفنانة التشكيلية نوال البلوشي كانت محاطة بالأطفال في ورشة عمل بعنوان «الشاطر الصغير»، حيث كانت تعلمهم صنع اللوحات الفنية المختلفة والتشكيل بالجبس، وتؤكد البلوشي أن اكتشاف المواهب والمهارات العلمية عند الطلاب وتنمية قدراتهم وحثهم على الابتكار والبحث العلمي- هدف أساسي من أهداف نادي الإمارات العلمي، مشيرة إلى أنها تعمل طوال الورشة على تصحيح أخطاء الأطفال وتعليمهم كيفية تلافيها بمهارة وثقة. الكمبيوتر والإنترنت ويلفت أحمد السعدي إلى أن قسم الحاسوب من أكثر الأقسام تميزاً في النادي لأنه بتابع التطورات والأحداث الجديدة في مجال الكمبيوتر والإنترنت، ويقوم بدراستها والعمل على فهمها وتحليلها وتدريسها خلال أنشطته المختلفة، كما يعمل على تبسيط عالم الحاسوب بالنسبة إلى الجدد في هذا المجال، خصوصاً الذين يخشون دخول هذا المجال الواسع.

كادر

دورة الروبوت

سالم صقر المري طالب جامعي ويهوى الروبوتات، وهو عضو في نادي الإمارات للروبوت، ومدرب للأطفال وفئة الناشئة في نادي الإمارات العلمي ، يقول : معظم المشاركين من الطلاب يحبون الروبوت ولكن لم تكن لديهم أية خلفية عنه، ولذلك نحن نشتري حاويات بها قطع الإنسان الآلي أو المركبة التي تسمى روبوت، ومن ثم نبدأ بتعليمهم كيف يركبون القطعة تلو الأخرى،ثم ننتقل إلى المرحلة الثانية وهي برمجة الروبوت كي يعمل حتى نصل إلى الشكل النهائي، وأشاد بحرص الطلاب على المشاركة حيث بلغ عددهم حتى الآن نحو 60 طالباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا