• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

تضمنت معدات وأجهزة متنوعة وسيارة إسعاف

مساعدات جديدة من الإمارات لمستشفيات عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

بسام عبد السلام (عدن) سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس، شحنة مساعدات طبية جديدة لدعم القطاع الصحي في عدن، وذلك في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية، المقدمة ضمن عملية إعادة الأمل والإعمار. وتضمنت المساعدات التي تسلمتها إدارة مستشفى الجمهورية العام في خورمكسر، والمجمع الصحي في صيرة، عدداً من المعدات والأجهزة الطبية المتنوعة، منها أجهزة أشعة حديثة، وسيارة إسعاف، وقرابة 30 مكيفاً مركزياً. وقال مدير الصحة الخضر ناصر لصور: «إن الإمارات أولت اهتماماً كبيراً لقطاع الصحة وإعادة تأهيل هذه المنشآت بشكل متكامل، سواء في ترميم وصيانة وتجهيز المستشفيات الكبرى أو المجمعات الصحية على مستوى المديريات»، مضيفاً أن هذه المساعدات والدعم السخي ساهم في إعادة تشغيل وتفعيل المرافق الصحية التي كانت تعاني تدهوراً كبيراً جراء حرب متمردي الحوثي والمخلوع صالح التي أضرت بشكل كبير بهذا القطاع». وقالت منسقة الهلال الأحمر الإماراتية، إشراق السباعي، في تصريح لـ«الاتحاد»: «إن العيادات الطبية في المستشفى الميداني في مديرية المضاربة ورأس العارة في محافظة لحج الذي تبنته الهيئة، ودشنت العمل به أواخر الأسبوع الماضي، تستقبل المئات من المرضى من أبناء المديرية وما جاورها من مناطق واقعة على الطريق الساحلي الواصل إلى باب المندب»، مضيفة: «إن الهيئة دشنت هذا المستشفى في المنطقة نظراً لافتقارها للخدمات الصحية والطبية وحرمانها من هذه الخدمات». وأضافت: «إنه تم تقديم استشارات طبية ومعاينات وعلاجات مجانية خلال الأيام الخمسة الماضية من يوم تدشين المستشفى الميداني، وأن هذه الخدمات جاءت لتغطية الخدمات الصحية المنعدمة في هذه المناطق التي تشهد نزوحاً كبيراً للأسر من القرى الواقعة على خط التماس في مدينة ذوباب الساحلية التي تشهد معارك عنيفة مع المتمردين، وإن 1500 أسرة نزحت من خط الجبهات إلى الشريط الساحلي وباب المندب المحرر، وهذا تطلب من هيئة الهلال الأحمر التدخل وتوفير الرعاية الصحية والإنسانية في منطقة المضاربة ورأس العارة». وأضافت: «إن الهلال الأحمر الإماراتية كانت سباقة سواء في هذه المديرية أو غيرها لمد يد العون والمساعدة في المناطق المحررة كافة بتقديم إشكال الدعم كافة، الإنساني والإغاثي. وعبر أهالي المنطقة عن شكرهم العميق لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية والقائمين عليها لتقديم الخدمات الصحية لهم من دون مقابل، فضلاً عن المعاناة التي يعيشها السكان في هذه المناطق النائية والمترامية الأطراف على الشريط الساحلي. وعبر مدير المستشفى صالح علي مبجر في تصريح عن شكره لدور هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بالوقوف إلى جانب الحد من معاناة سكان المنطقة، وخصوصاً مع ازدياد الأسر النازحة التي قدمت إلى مناطق الصبيحة الساحلية من مناطق الجبهات، وينتظرون مثل هذه الخدمات بفارغ الصبر»، مؤكداً أن للمستشفى دوراً كبيراً، وقد استقبل المئات من الجرحى خلال الحرب، يفوق عددهم 400، وفقاً لسجلات الطوارئ، على الرغم من الإمكانات الشحيحة، وافتقاره لأبسط المقومات الضرورية، وهو بحاجة إلى دعم من قبل السلطة والاهتمام به، لما له من أهمية بالغة لسكان المنطقة والمناطق المحيطة، ونشكر الهلال الأحمر مرة أخرى إلى هذه اللفتة الإنسانية الطيبة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا