• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م

في عددها الجديد لشهر مارس

«ناشيونال جيوغرافيك العربية».. تكشف خفايا الصراع في «سيشل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تستعرض مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية في عددها الجديد الصادر في شهر مارس، عدداً من التحقيقات المتميزة بصيغة مشوقة للقارئ العربي.

وعبر صفحات هذا العدد تأخذنا المجلة لزيارة جزر «سيشل» جنة عشاق الطبيعة، والتي تمتاز بطبيعة تزخر بالغابات والمخلوقات النادرة، وهناك سنكتشف أن في جنبات المشهد الهادئ الذي يسود هذه الجزر المتناثرة فوق صفحة المحيط الهندي، يدور نزاع بلا هوادة بين الكائنات الأصلية التي تستوطن جزر الأرخبيل منذ القدم، وتلك الدخيلة التي توافدت إلى المنطقة خلال العقود القليلة الماضية.

وتقودنا المجلة إلى كردستان، حيث نبحث معاً في مآلات انفراط «العقد الذهبي» بعد مرور عقد من الزمن نعم فيه أكراد العراق بالاستقرار والأمن إلى أن ظهرت الرايات السوداء لتنظيم «داعش» في الأفق، وبدأت القلاقل السياسية والاجتماعية والاقتصادية تنذر بمزيد من الأخطار..وتبدد حلم الاستقلال سراباً. فأي مستقبل ينتظر كردستان العراق؟ ويطالعنا العدد الجديد بتحقيق مثير عن هدر العالم ما يناهز ثلث الطعام المنتج كل عام ورمي زهاء 1.3 مليار طن من الأطعمة الصالحة في القمامة، على الرغم من مئات ملايين الأفواه الجوعى المنتشرة عبر أرجاء العالم.

ويطرح التحقيق في بحث جدي كيفية تجنب هذا الهدر، كاشفاً أن آثار الهدر لا تتوقف على الجانبين الاقتصادي والاجتماعي، ذلك لأن الطعام المُهدر حين يتخمّر يتسبب في زيادة انبعاثات غاز الميثان، وهو واحد من أشد الغازات تأثيراً في تغير المناخ، فضلاً عما يسببه هذا الهدر من تبديد موارد الأرض الثمينة، بما في ذلك المياه والطاقة ورأس المال.

تعد مجلة ناشيونال جيوغرافيك مصدراً للمعرفة ومرجعاً للمعلومة العلمية والأبحاث والتقارير، وقد سعت المجلة منذ صدورها بالطبعة العربية بمبادرة من أبوظبي للإعلام إلى تزويد الناس بنافذة جديدة تطلعهم على العالم بلغتهم الخاصة للتعرف على ما تتميز به المنطقة من كنوز جغرافية وثروات بشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا