• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الهيئة تقوم بدور محوري في أنشطة «سميك»

«مواصفات» تعتمد في «جلفود 2016» أول 3 جهات مختصة في منح شهادات «الحلال» دولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أول 3 جهات مختصة في منح شهادات «الحلال» على المستوى الدولي، حسبما قال معالي الدكتور راشد احمد بن فهد وزير دولة رئيس مجلس إدارة «مواصفات» أمس، مضيفاً أن الهيئة تستكمل بهذا الاعتماد آليات ودعائم المنظومة الإماراتية للمنتجات الحلال.

وسلم عبدالله المعيني مدير عام الهيئة شهادات الاعتماد لممثلي الجهات الثلاث المستوفية للمعايير، وهي مؤسسة الحلال الطيب من مملكة هولندا، والوقف الإسلامي النيوزلندي للتنمية وشركة «راكس» لخدمات إصدار شهادات الجودة من دولة الإمارات خلال احتفال أقيم في حضور عدد من المسؤولين في الهيئة وعدد من المختصين والمهتمين بقطاع الاعتماد والمطابقة في مجال الحلال في جناح هيئة «مواصفات» في الدورة السنوية الـ21 لمعرض الخليج للأغذية «جلفود 2016» الذي انطلقت فعالياته الأحد ويستمر 5 أيام، في مركز دبي التجاري العالمي.

وقال معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد في بيان صحفي أصدرته الهيئة أمس، إن «المنظومة الوطنية للمنتجات الحلال تهدف لوضع معايير سلامة الأغذية ضمن إطار الشريعة الإسلامية الغراء، وضمان مواءمتها للمواصفات القياسية الدولية، ما يفتح آفاقا جديدة للفهم السليم والتطبيق الأمثل لمواصفات الحلال»، موضحا أهمية استكمال آليات تطبيق هذه المنظومة الرائدة لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي وتنمية وتعزيز الاقتصاد الوطني في قطاعي الصناعة والتجارة.

وقال معاليه إن الإمارات مستمرة في توسيع نطاق «المنظومة الوطنية للحلال»، مؤكدا أن المواصفات والمعايير الدولية من العوامل الضرورية للوصول للريادة في مجالات التقييس، وأن الإنجازات التي حققتها الدولة في هذا المجال الحيوي المهم تأتي ضمن جهود تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في أن تصبح الإمارات من أفضل دول العالم بحلول 2021 من خلال تطبيق أعلى معايير الجودة والسلامة في كل ما يخص صحة وسلامة المستهلك ضمن إطار الشريعة الإسلامية.

من جانبه، قال عبدالله المعيني إن استكمال آليات «المنظومة الإماراتية للمنتجات الحلال» يعزز مكانة الدولة لتكون مرجعاً عالمياً لأفضل الممارسات في مجال اعتماد الحلال وترسخ ريادتها في بناء الثقة وتعزيز المصداقية في هذه الصناعة في إطار الجهود العديدة والاهتمام الكبير الذي توليه الإمارات للاقتصاد الإسلامي، مؤكدا أهمية هذه الخطوة الرائدة في زيادة ثقة المستهلك المسلم بالأغذية والمنتجات الحلال.

وأكد المعيني، أن الإمارات تمتلك بنية تحتية قوية للجودة وأنظمة رقابية متطورة وفعالة، مطبقة على مختلف القطاعات التجارية في الدولة، إضافة إلى بنية تحتية أساسية وموقع جغرافي استراتيجي تمتاز به دولة الإمارات في قلب العالم الإسلامي.

وأشار إلى الدور المحوري الذي تقوم به «مواصفات» في أنشطة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية «سميك» التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي ويعد محركا رئيسيا لتوحيد المواصفات وإجراءات منح شهادات «الحلال» على مستوى العالم الإسلامي، موضحا أن اللجان المتخصصة في المعهد نجحت خلال اجتماعاتها في دبي في وضع خريطة طريق لاستكمال إعداد أول منظومة متكاملة لـ«مواصفات الأغذية الحلال» و«مستحضرات التجميل الحلال» على مستوى العالم الإسلامي بالتنسيق والتشاور بين الدول الأعضاء في اللجان الفنية للمعهد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا