• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

تشارك في قمة «كوكب واحد» بباريس

الإمارات تدعو إلى سرعة التحرك للحد من تداعيات تغير المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

باريس (الاتحاد)

دعا معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، إلى سرعة التحرك للحد من تداعيات تغير المناخ. وقال معاليه: «تضع الإمارات جهوداً للحد من تداعيات تغير المناخ والتكيف معها، ضمن أهم أولوياتها كشريك فاعل ضمن الجهود الدولية لتحقيق أهداف اتفاق باريس، فإننا نشدد على أهمية العمل الجماعي لتحقيق الأهداف المرجوة، والخطى قدماً لتعزيز المبادرات كافة والحلول الملموسة التي من شأنها أن تساهم في خلق مستقبل أكثر ازدهاراً للأجيال المقبلة».

وكان معاليه ترأس وفد الدولة الذي ضم ممثلين عن جهاز أبوظبي للاستثمار «أديا»، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، أمس، في اجتماعات «قمة كوكب واحد» الذي تنظمه الرئاسة الفرنسية في العاصمة باريس بالتعاون مع الأمم المتحدة والبنك الدولي، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاتفاق باريس لتغير المناخ، وبحضور رؤساء 60 دولة.

وتركز نقاشات «قمة كوكب واحد» على قضايا تمويل العمل المناخي، ومواءمة حركة الاقتصاد لتحقيق أهداف اتفاق باريس، سواء من حيث خفض انبعاثات غازات الدفيئة أو تكيف مع آثار تغير المناخ.

وشارك معاليه في جلسة نقاشية مشتركة مع روزفيلت سكريت رئيس وزراء دولة دومينيكا، وجيميدو دالي وزير التغير المناخي والغابات الأثيوبي، وأكيم شتاينر الأمين العام لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حول وضع سياسات عامة لدعم وتسريع التحول نحو اقتصاد منخفض الكربون، وزيادة قدرة الدول على التكيف مع تداعيات تغير المناخ.

وقال معاليه خلال الجلسة: «دأبت الإمارات على تخصيص ما يقارب من مليار دولار أميركي من الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة منذ عام 2013، لدعم اقتصاد العديد من الدول وتعزيز قدراتهم على التأقلم مع تغير المناخ. ومن الضروري أن يبدأ التطبيق السريع للعديد من الحلول الناجحة ومناقشة سبل تطوير نظم الإنذار المبكر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا