• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

بغض النظر عن مكان استخدام الكمبيوتر

«ويندوز 8» يوفر الرقابة الأسرية لحماية الأطفال من مخاطر الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

واشنطن (وكالات) - مع زيادة وعي الأطفال وصغار السن، وإقبالهم منقطع النظير على التكنولوجيا الحديثة، خصوصاً ما يتعلق بعالم الإنترنت الرقمي، من حيث مواقعه الإلكترونية وبرامجه العديدة والمختلفة، تسعى مايكروسوفت بشكل دائم إلى مساعدة الآباء على خلق بيئة صحية آمنة، لكي يستطيع أطفالهم العمل على شبكة الإنترنت دون مشاكل، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من موارد الشبكة الهائلة، بما يفيدهم في الدراسة وتحصيل المعلومات وغيرها.

وتسمح التكنولوجيا للأطفال بالوصول إلى الكثير من المعلومات والمصادر التعليمية والضرورية، ورغم ذلك، فإن الآباء يواجهون صعوبات كبيرة في فرض الرقابة على ما يراه الأطفال عبر الإنترنت، وعلى الاتصالات التي يقومون بها والمعلومات التي يقومون بمشاركتها.

وقبل أن تبدأ مايكروسوفت في تطوير الخصائص المتعلقة بالرقابة الأسرية في نظام ويندوز 8، استمعت الشركة إلى متطلبات الآباء في خمس دول هي، البرازيل والصين وفرنسا والهند والولايات المتحدة، وتحدثت مع أكثر من 1000 من الآباء لأطفال تتراوح أعمارهم بين 5 و15 عاماً حول ما يرغبون في الحصول عليه لمساعدة أطفالهم على البقاء بأمان عبر الإنترنت.

وجاء طلب حماية الأطفال من المتحرشين عبر الشبكة، ومن المحتوى المزعج على رأس اهتمامات الآباء بنسبة 87%، طبقاً للدراسة التي تم إجراؤها، ورغم ذلك، فإن الآباء انقسموا عند الاختيار بين أهمية مراقبة أنشطة الأطفال عبر الإنترنت (43%) أو تحجيم الوصول لبعض الموارد بشكل عام (45%).

وأكدت هذه الدراسة التي نقلها «Shorouk» الإخباري وبشكل عام، أن الآباء يهتمون بخصائص الفلترة وفرض القيود على تصفح المواقع بالنسبة للأطفال أكثر من أي قيد آخر، وأن الآباء الذين يفضلون مراقبة أنشطة الأطفال على الإنترنت دون تقييد الوصول لمواقع معينة، يختارون هذا الأسلوب، لأنهم يعتقدون بأفضليته في فهم سلوك الأطفال، أما الآباء الذين يفضلون تقييد وصول الأطفال إلى مواقع معينة دون مراقبة الأنشطة، فإنهم يعتقدون أن هذا الأسلوب هو الأفضل لأنه يسمح بالتحكم فيما يستطيع الأطفال الوصول إليه.

ومع استخدام نظام ويندوز 8 يستطيع الآباء الآن مراقبة أنشطة أطفالهم عبر الإنترنت بمجرد ضغطة زر، وبغض النظر عن مكان استخدام الكمبيوتر، ببساطة يمكنك إنشاء حساب خاص لكل طفل من الأطفال، حدد الخيار لتشغيل نظام الأمان العائلي Family Safety ثم طالع التقارير الأسبوعية التي تفصل أنشطة الطفل، ولست في حاجة على الإطلاق لأي عمليات إضافية أو خطوات للضبط أو تنزيل برمجيات مساعدة، كل ما تحتاجه هو تحديد هذا الخيار.

وتستخدم مايكروسوفت في هذا الشأن ما يسمى بأسلوب «الرقابة أولاً» كتطور طبيعي لانتشار استخدام الإنترنت بين الأطفال وعلى كل المستويات، ففي الماضي، كانت العديد من حلول الرقابة الأسرية «بما فيها حلول مايكروسوفت»، تركز على فلترة الويب، واستخدام القيود الخاصة بالسن على البرمجيات الأخرى، الأمر الذي يتطلب عمليات معقدة من التجهيز، وسلسلة من الخطوات الصعبة التي تتطلب موافقة الآباء للتنفيذ، ولهذه الأسباب، تجاهل العديد من الآباء هذه البرمجيات، ولجأوا إلى فكرة المراقبة الشخصية المباشرة، وهو أسلوب أثبت عدم فعاليته على أرض الواقع، مع تحول معظم أجهزة الكمبيوتر إلى وضع الاستخدام المحمول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا