• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

حملة «نظفوا الإمارات» تنطلق السبت المقبل

سلطان المنصوري: الإمارات غرست ثقافة الحفاظ على البيئة لتحقيق التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

تحت رعاية معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، تنطلق يوم السبت الموافق 16/‏‏‏12/‏‏‏2017 فعاليات الدورة الـ 16 لحملة «نظفوا الإمارات»، التي تنظمها «مجموعة عمل الإمارات للبيئة» على شارع دبي - العين بالقرب من «دبي آوتلت مول» في إمارة دبي.

ويتوقع أن يشارك في الحملة عدد كبير من المتطوعين، حيث تهدف الدورة الحالية إلى تأكيد أهمية العمل الجماعي لجعل الوطن مكاناً أكثر صحية، فضلاً عن تسليط الضوء على المسؤولية والإجراءات التي ينبغي على الفرد انتهاجها.

وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، إن ممارسات حماية البيئة تعد أحد أبرز مظاهر الدول المتقدمة والمجتمعات الراقية، مشيراً معاليه إلى أن دولة الإمارات حرصت مبكراً على غرس ثقافة الحفاظ على البيئة وصون مواردها باعتبارها ذخراً للأجيال القادمة وركيزة لتحقيق التنمية المستدامة، وهو ما نلمسه جلياً في فكر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أكد أهمية التعايش مع بيئتنا في البر والبحر، وأنها ليست قضية خاصة بالحكومة والسلطات الرسمية فحسب، بل هي مسألة تهمنا جميعاً.

وأضاف معالي سلطان المنصوري : أن الاهتمام بنظافة البيئة وإبراز جمالها وأناقتها وحمايتها من أضرار النفايات، تمثل أحد الأوجه المهمة للارتقاء بمنظومتنا البيئية وتعزيز استدامتها، لافتاً معاليه إلى الدور الكبير الذي يؤديه العمل التطوعي في هذا الجانب، حيث يعد رافداً مهماً للجهود الحكومية المبذولة لحماية البيئة، وهو ما يبرز أهمية حملة «نظفوا الإمارات» باعتبارها مبادرة وطنية رائدة تنبع من قيم المجتمع الإماراتي، وتنسجم مع مرتكزات رؤية الإمارات 2021 بالحفاظ على بيئة معطاءة ومستدامة، فضلاً عن أنها تمثل ترجمةً عملية وإيجابية لمبادرات عام الخير الذي يشكل التطوع أحد محاوره الرئيسية الثلاثة.

من جهتها أكدت حبيبة المرعشي، رئيسة المجموعة أن دور المجموعة واضح وفعال في حماية البيئة وصونها على مدار 26 عاماً، مشيرة إلى أن حملة «نظفوا الإمارات» التي تنظمها المجموعة منذ 16 سنة ، تحظى الاهتمام الكبير من قبل المجموعة وكافة أعضائها من الشركات والمؤسسات.

وأشارت إلى أنه عبر تنظيم وتنفيذ عمليات تنظيف المناطق الصحراوية والساحلية والجبلية والحدائق العامة والمناطق الصناعية، فإن حملة «نظفوا الإمارات»، تحمي البيئة المحلية وتعزز الإرث الطبيعي لأبناء الوطن.

وقالت : إن حملة «نظفوا الإمارات»، تعد البرنامج الوطني الأكثر شعبية على مستوى الدولة، إذ بدأت في عام 2002 بمشاركة بعض الجهات من أربع إمارات فقط، لتتوسع بعد سنوات قليلة وتضم عدداً كبيراً من المؤسسات العامة والخاصة والأكاديمية من كافة إمارات الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا