• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

عمره 74 عاماً وبدأ حياته من «حلبة الملاكمة»

النقبي.. 960 كيلومتراً في حب الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

فيصل النقبي (أبوظبي)

النقبي عمره 74 عاماً، ولكنه لا يزال في ريان الشباب، يجوب الملاعب ليقف خلف منتخبنا.. وعندما يدخل أي ملعب يحمل معه رسالة يقرأها طوال 90 دقيقة زمن المباراة، ترتكز على أن التشجيع قيمة سامية تدفع اللاعبين لمزيد من الجهد لتحقيق الفوز، ومثلما يخوض اللاعبون المباراة، يخوض محمد عبدالرحمن النقبي، أكبر مشجع في الدولة المباريات من نوع آخر.. يشجع ويؤازر ويدعم ويساند ويقف على أطراف أصابعه طوال فترة المباراة بحثاً عن ابتسامة في النهاية.

رسالة بو عبدالرحمن كانت مختلفة هذه المرة مع «فخر أبوظبي» في مونديال الأندية، حيث يقطع 205 كيلومترات من خورفكان إلى العين، لحضور مباراة الجزيرة الأولى أمام أوكلاند في كأس العالم للأندية، وساند الفريق، وعاد من جديد لخورفكان، بعد أن تحققت أمنيته، وفاز الجزيرة، وكرر المشهد نفسه في مدينة زايد الرياضية، عندما ساند «فخر أبوظبي» أمام بطل آسيا، وقطع 275 كيلو متراً في مشوار حب الجزيرة الذي يمثل الوطن، ويستعد لقطع مسافة جديدة في مواجهة الجزيرة مع ريال مدريد غداً، وبذلك يكون «الشيبة» قد قطع 960 كلم حتى الآن.

النقبي يعشق الرياضة، ويحث الجميع على تبني سلوك رياضي، بدأ حياته لاعب ملاكمة في نادي خورفكان في الستينيات، وقدم مستويات جيدة مع الفريق، ثم انتقل بعد ذلك لتشجيع فريق خورفكان، وتوثقت علاقته مع المنتخبات الوطنية منذ عام 1982 في كأس الخليج التي استضافتها أبوظبي.

قضي بو عبدالرحمن جزءاً كبيراً من حياته يجول في ملاعب الدولة منذ أكثر من أربعة عقود مشجعاً وفياً لنادي خورفكان «الخليج» سابقاً ولمنتخبات الدولة المختلفة.

وارتبط اسمه بالتشجيع منذ نهاية السبعينيات، ومنذ ذلك الوقت يحرص على الحضور يومياً للنادي مهما كانت الظروف، حيث يؤكد أن النادي يعتبر بيته الثاني الذي يمضي فيه أغلب أوقاته.

ولم يكتف المشجع الوفي بمرافقة ناديه، بل كان أحد أهم مشجعي «الأبيض» في كل جولاته وصولاته وبطولاته، واسهم في تأسيس رابطة المنتخب الأول، ويسافر مع «الأبيض» في كل البطولات ويحضر جميع المباريات من أرض الملعب، ويؤكد أن فرحة الفوز بـ «خليجي 21» في البحرين كانت كبيرة داخل أرض الملعب، كما قال إنه يطمح للتواجد في ملاعب الإمارات خلال بطولة أمم آسيا 2019، مؤكداً أن الإمارات ستفوز باللقب، موضحاً أنه شعر بالحزن العميق، عندما شاهد فقدان منتخبنا للقب نسخة 1996 أمام شقيقه السعودي.

وقال بوعبدالرحمن عن البطولة الحالية، إنها فرصة تاريخية لجميع اللاعبين في الدولة لمشاهدة النجوم، مبيناً أنه سيكون حريصاً على التقاط الصور، متوجهاً بالشكر لقيادة الإمارات وحكومة أبوظبي ومجلس أبوظبي الرياضي على التنظيم المميز للبطولة الذي أسعد الجميع.

وقال: الجزيرة شرف كرة الإمارات وفخورون بالإنجاز التاريخي الذي حققه النادي، خاصة أن النادي مثل الإمارات خير تمثيل، وأعطى صورة جيدة عن كرة ورياضة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا