• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

الأزهر: خطف الرهائن جريمة قرصنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أغسطس 2015

القاهرة (د ب أ)

أدان الأزهر الشريف ما أقدم عليه ما يسمى بـ «تنظيم ولاية سيناء» الإرهابي من خطف المواطن الكرواتي توميسلاف سالوبيك الذي يعمل في إحدى الشركات الأجنبية في مصر، مطالبًا بضرورة تركه فورًا آمنًا دون قيد أو شرط.

ويؤكد الأزهر أن الإسلام يحرم عمليات خطف الرهائن على اختلاف دياناتهم، لأنها نوع من أنواع القرصنة والاعتداء على الآمنين، وفقاً لحكم الإسلام وشريعته، حتى لو كان الأجنبي لا يقر بالدين الإسلامي ولا غيره من الديانات.

ويثق الأزهر الشريف بأن السلطات المصرية ستبذل أقصى جهد ممكن لتحرير الرهينة من هذا التنظيم الإرهابي الخبيث، داعيًا إلى ضرورة تكاتف الأمة وتوحيد جهودها لتجنيب الآمنين من ضيوف مصر مخاطر هذه التنظيمات الإرهابية.

وما زال مصير الكرواتي مجهولا صباح أمس بعد انتهاء مهلة حددها التنظيم الذي هدد بإعدامه ما لم يتم إطلاق «نساء مسلمات» معتقلات في مصر.

وخطف سالوبيك البالغ من العمر 31 عاما ويعمل في شركة فرنسية لاستكشاف طبقات الأرض، في 22 يوليو في ضاحية 6 أكتوبر في القاهرة.

وهو أول أجنبي يخطفه ويهدده بالقتل فرع داعش في مصر.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا