• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

عيد الميلاد يشعل أسعار الأطعمة الفاخرة في فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

رونجي (رويترز)

إذا كنت من هواة الأطعمة الفاخرة في فرنسا، مثل كبد الأوز أو البط (فواجرا) والقواقع، أثناء الاحتفال بالأعياد هذا الموسم، فعليك أن تستعد لأسعار مرتفعة، بعد عام مضطرب للإنتاج الزراعي، هلكت فيه أسراب من البط بسبب انفلونزا الطيور، ونقصت إمدادات الزبد في المتاجر الكبرى.

وتحرص الأسر في فرنسا على شراء الأطعمة الفاخرة في موسم الأعياد، حيث تنفق في المتوسط 130 يورو (150 دولاراً) على عشاء عيد الميلاد، وفقاً لشركة كوفيديس الائتمانية. لذا فهو موسم بالغ الأهمية للموردين. في رونجي، سوق الأغذية الطازجة العملاق جنوبي باريس، يأمل تجار الجملة الذين يحققون نحو ربع مبيعاتهم السنوية خلال شهر ديسمبر، أن يتقبل المتسوقون ارتفاع الأسعار من أجل الحفاظ على تقاليد العطلات.

وأكبر اختبار قد يكون طبق كبد الأوز أو البط (الفواجرا) الفاخر الذي ارتفعت أسعاره بما يصل إلى 30٪ عن سعر العام الماضي، بعد أزمة انفلونزا الطيور التي أدت إلى تهاوي إنتاجه. وقال برونو كوريون، مدير شركة أوروفولاي للدواجن: «عادة نحصل على ما بين 200 و250 عبوة يومياً من موردي (الفواجرا)، حالياً نحصل على نحو 120 عبوة أسبوعياً».

وتضررت صناعة الفواجرا في جنوب غرب فرنسا جراء وباء انفلونزا الطيور للعام الثاني على التوالي. أما القواقع التي يمثل موسم الأعياد أكثر من نصف مبيعاتها السنوية في فرنسا، فمن المرجح أن يرتفع ثمنها أيضاً بسبب حشوتها الغنية بالزبد.

وتضاعفت أسعار الزبد إلى مثليها هذا العام، بسبب قلة الإمدادات من الخارج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا