• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

النهوض بالمراحل السنية هدف استراتيجية الاتحاد

السركال: «الأبيض الصغير» عماد المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

قال يوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم، إن استراتيجية الاتحاد تسعى للنهوض بالمراحل السنية، وذلك لبناء الأجيال القادمة لكرة القدم الإماراتية أسوة بالجيل الحالي الذي حقق العديد من الإنجازات بداية من الناشئين، والشباب، ثم المشاركة في أولمبياد لندن عندما كونوا تحت سن 23، بجانب حصولهم على المركز الثالث في أمم آسيا، والآن ينافسون على التأهل لكأس العالم لتتويج إنجازاتهم بالوصول إلى «مونديال روسيا 2018»، لإسعاد الشارع الرياضي بالتأهل للمرة الثانية في تاريخنا.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس الاتحاد للحصة التدريبية لمنتخب الناشئين أمس الأول، بمقر الاتحاد بالخوانيج بدبي، في إطار التجمع الشهري لـ «الأبيض الصغير»، ضمن البرنامج التحضيري الذي أعدته لجنة المنتخبات لتجهيزه للمشاركة في نهائيات كأس آسيا للناشئين 2016 بالهند.

وقال السركال للاعبي: أنتم عماد المستقبل لذلك الاهتمام بكم هو واجبنا، وتجهيزكم للاستحقاق القادم، سيكون بتوفير البيئة المناسبة، ومدكم بكل الاحتياجات التي تساعدكم والجهازين الإداري والفني لتحقيق الأهداف المرجوة منكم، والآمال معقود عليكم لتعويض غيابنا عن المشاركة في النسختين الأخيرتين للبطولة، حتى يكون الظهور، بعد الغياب بشكل أفضل يعكس التطور الذي حدث لنا في مجال كرة القدم، حيث يشارك في البطولة أفضل 16 منتخبا على مستوى «القارة الصفراء».

وذكر السركال أنه جارٍ البحث لاختيار مدرب للمنتخب يمسك بدفة الأمور الفنية، ويضع برنامجاً متكاملاً بناء على متطلبات المرحلة، وقال: هناك ثلاثة خيارات حتى الآن منهما اثنان مواطنان، وآخر من خارج الدولة، وتجري المفاضلة بينهم لاختيار الأفضل والكفؤ، وأن الأعداد سيمضي خلال الفترة الحالية بالاعتماد على الطاقم المعاون للمدرب السابق، وفقاً للبرنامج المعد مسبقاً، ليواصل عليه المدرب الجديد، حتى لا يتأثر المستوى الفني للاعبين.

وكان «الأبيض الصغير» تجمع في معسكر مغلق بداية الأسبوع الحالي، لمدة ثلاثة أيام أدى خلالها اللاعبون حصصا تدريبية تنوعت ما بين النواحي البدنية والتكتيكية تحت إشراف مساعد المدرب ماجد حميد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا