• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

536 مليون درهم قيمة التداولات

الأسهم المحلية تتراجع والمؤشرات تختبر مستويات دعم جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

تواصلت ضغوط البيع التي استهدفت عددا من الأسهم القيادية المدرجة خلال جلسة تعاملات أمس، لتقود مؤشرات الأسواق المحلية للتراجع نحو مستويات دعم جديدة بفعل تدني السيولة واتجاه المؤسسات والمحافظ لتبديل مراكزها المالية وحالة الترقب والحذر التي سادت أوساط المستثمرين وسط تجاهل واضح لنتائج الشركات المعلنة، والتوزيعات السخية المعلنة من قبل الشركات المساهمة، وخصوصاً الشركات المدرجة بقطاع البنوك.

وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 536.1 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 246.6 مليون سهم، من خلال تنفيذ 5019 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 66 شركة مدرجة، ارتفعت منها 11 سهماً، فيما تراجعت أسعار 43 سهماً، وظلت أسعار 12 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات جلسته على تراجع بلغت نسبته 0.79%، ليغلق عند مستوى 4602 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 46.1 مليون سهم، بقيمة بلغت 154.6 مليون درهم، من خلال تنفيذ 929 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 28 شركة مدرجة، ارتفعت منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

وتعرض مؤشر سوق دبي المالي خلال تعاملات جلسة أمس، لضغوط بيع مكثفة طالت الأسهم القيادية المدرجة وفي مقدمتها سهما «إعمار» و«دبي الإسلامي» ليتراجع أداء المؤشر العام للسوق بأكبر وتيرة يومية في شهر ونصف، متأثراً بهبوط جماعي للقطاعات القيادية وأبرزها العقار والبنوك.

وسجل مؤشر سوق دبي المالي، تراجعاً بنسبة 1.32% ليغلق عند مستوى 3394 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 200.5 مليون سهم، بقيمة بلغت 371.5 مليون درهم، من خلال تنفيذ 4090 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 38 شركة مدرجة، ارتفعت منها 3 أسهم فقط، فيما تراجعت أسعار 28 سهماً، وظلت أسعار 7 أسهم عند الإغلاق السابق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا