• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

عن عمر يناهز 74 عاما قدم خلاله 250 عملاً

الساحة الفنية تودع وحيد سيف «ملك الكوميديا» وصاحب أشهر ضحكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

محمد قناوي

ودعت مصر مساء أمس الأول الفنان الكوميدي وحيد سيف بعد صراع مع المرض استمر قرابة العام ، عن عمر يناهز 74 عاماً، بعد أن ترك رصيدا من الأعمال السينمائية والتليفزيونية والمسرحية تجاوزت ال250 عملا من خلالها حمل لقب «ملك الكوميديا» وصاحب أشهر ضحكة وكان الفنان الراحل قد تدهورت حالته الصحية في الفترة الأخيرة لدرجة أنه لم يكن يستطع الاعتماد على نفسه في حركته داخل منزله. وستقام مراسم عزاء مشتركة الخميس المقبل في مسجد الحامدية الشاذلية في منطقه المهندسين بالقاهرة وسيكون لوحيد سيف ونبيل الهجرسي، الذي توفي ظهر أمس الأول.

انتقل الفنان وحيد سيف إلى المستشفى قبل أسبوعين، حيث كان يعاني من ازمة قلبية وقد تكلفت عائلة سيف بعلاجه بالكامل حيث إن نقابة المهن التمثيلية تجاهلت الحالة الصحية الحرجة للفنان الراحل، على الرغم من مناشدة بعض الفنانين من جيل الشباب للنقابة عبر صفحاتهم الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان العديد من الفنانين شددوا على ضرورة أن تتحمل الدولة تكلفة علاج الفنان المصري الراحل، نظرا لما قدمه في مشواره الفني من إنجازات تحسب في تاريخ الدراما المصرية. وجاءت مطالبات نجوم الفن هذه قبل 15 يوما من رحيل وحيد سيف، وذلك بعد تردي حالته الصحية وبعد غياب الكثير من نجوم الفن عن مشاركته في محنته المرضية وقد تمت مراسم دفن الفنان الراحل في مقابر الأسرة بمدينة الاسكندرية مسقط رأس الفنان الراحل. أما مراسم العزاء فستقام الخميس المقبل في مسجد الحامدية الشاذلية في منطقه المهندسين بالقاهرة وسيكون عزاء مشتركا لوحيد سيف ونبيل الهجرسي الذي توفي قبل وحيد سيف بساعات قليلة

والفنان الراحل كوميديان من طراز فريد استطاع أن يحتل مقعده مع ثلاثي أضواء المسرح في بدايته بالإسكندرية، حتى انفصل عنهم، وغادر للقاهرة ليبدأ مدرسة جديدة في فن الكوميديا.

فرقة التمثيل

وولد وحيد سيف في 7 يوليو 1939، واسمه الحقيقي مصطفى سيد أحمد سيف فى حي سيدي بشر شرق مدينة الاسكندرية مارس ألعاب الجري عمل موظفاً فى محافظة الاسكندرية، ثم انضم إلى الفرقة التمثيلية بالاسكندرية، جاء إلى القاهرة عام 1968 حصل على ليسانس آداب قسم تاريخ في فترة شبابه إلى الفرقة التمثيلية بالإسكندرية، وشارك أثناء دراسته في الجامعة في عدة مسرحيات أهمها: «شكسبير» و«حسن ومرقص وكوهين»، وقدم مع مسرح الريحاني مسرحية «إنهم يدخلون الجنة». ... المزيد

     
 

الله يرحمه

الله يرحمه

البطاش المغربي | 2013-01-21

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا