• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

المهارات الاجتماعية تعالج اضطرابات الفصام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

نيويورك (رويترز)

أظهرت دراسة جديدة أجريت من خلال مراجعة وتحليل إحصائي لدراسات قائمة أن التدريب على المهارات الاجتماعية فعال في تحسين أعراض الذهان والفصام التي لا يكون فيها المريض طرفاً فاعلاً، والتي توصف بأنها أعراض سلبية.

وقال الدكتور ديفيد تي. تيرنر من جامعة في أمستردام وهو أحد باحثي الدراسة الجديدة لخدمة رويترز هيلث في مقابلة عبر الهاتف «فيما يخص التدخل النفسي الاجتماعي لمعالجة الأعراض السلبية للذهان، يبدو أن التدريب على المهارات الاجتماعية يأتي بأفضل تأثير».

وأشار الدكتور تيرنر وفريق الباحثين في دورية (سكتسوفرينيا بولتن) على الإنترنت إلى أن التدريب على المهارات الاجتماعية ضمن مجموعة يهدف إلى تطوير قدرات التواصل الشخصي وعادة ما يقدم لمن يعانون اضطرابات تصنف ضمن الذهان والفصام.

ويقول الباحثون إن الأعراض السلبية في الأشخاص المصابين بالذهان تشمل الانسحاب الاجتماعي ومواجهة صعوبات في الاتصال والتفاعل مع الآخرين وتبلد المشاعر والأفكار النمطية صعبة التغيير وقد ركزت أغلب طرق العلاج والأبحاث على الأعراض التي توصف بالإيجابية أي يكون فيها المريض طرفاً فاعلاً مثل الضلالات والأوهام وتسارع الأفكار.

وفحص تيرنر وزملاؤه 27 دراسة عشوائية تجريبية منضبطة للتدريب على المهارات الاجتماعية شملت في الإجمال 1437 شخصاً.

وأظهرت الدراسة أن حجم التأثير الناتج عن التدريب على المهارات الاجتماعية على تحسين الأعراض السلبية تتساوى تقريباً مع ما يحققه العلاج السلوكي المعرفي في الأعراض الإيجابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا