• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قاسيموف.. التحدي الأكبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

القاهرة (د ب أ)

رغم إخفاقه سابقاً في قيادة الفريق لبطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، لم يتردد اتحاد كرة القدم بأوزبكستان في التعاقد مع المدرب ميردجلال قاسيموف في منتصف 2012 ليقود الفريق في التصفيات المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2014 بالبرازيل وكأس آسيا 2015 بأستراليا، وإلى جانب قيادته المنتخب الأوزبكي.

وأخفق قاسيموف مجدداً في قيادة الفريق للمونديال وخرج من تصفيات كأس العالم 2014 كما تأهل بصعوبة إلى كأس آسيا 2015 ، ولكن مسيرته الرائعة مع بونيودكور وعلاقته الطيبة بلاعبي المنتخب كانت من الأسباب التي دفعت الاتحاد الأوزبكي إلى التمسك باستمراره مع الفريق.

ومع عودته إلى تدريب بونيودكور في 2010 ، سطر هذا المدرب قصة نجاح حقيقية حيث قاد الفريق في السنوات الأربع الماضية إلى الفوز بلقب الدوري الأوزبكي في 2010 و2011 و2013 واحتلال المركز الثاني في 2012، كما قاد الفريق للقب الكأس في أعوام 2010 و2012 و2013 والمربع الذهبي لدوري أبطال آسيا في 2012 علماً بأنه قاده إلى المرحلة نفسها في 2008 أيضاً.

وخلال عمله مع الفريق، أشرف قاسيموف أيضاً على تدريب المنتخب الأوزبكي ولكنه لا يزال بحاجة إلى تأكيد جدارته بالعمل مع الفريق ولهذا لم يتردد في تقديم استقالته إلى بونيودكور للتفرغ قبل كأس آسيا التي يعتبرها التحدي الأكبر في مسيرته التدريبية خاصة أنه أصبح مطالباً بتعويض إخفاقه في بلوغ المونديال مرتين متتاليتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا