• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

مستشفى الإمارات: تكنولوجيا «سنتيماغ» لعلاج سرطان الثدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 ديسمبر 2017

أبوظبي(الاتحاد)

أعلن مستشفى الإمارات في أبوظبي، التابع لشركة الإمارات للرعاية الصحية، عن توفيره لجهاز «سنتيماغ» الطبي المبتكر ليصبح أول منشأة رعاية صحية في الدولة تستحوذ على هذه التقنية التي تُسهم وبفعالية في تعزيز قدرة الأطباء على تشخيص سرطان الثدي بصورة دقيقة، فضلاً عن مساعدتهم على اتخاذ قرارات مبنية على معلومات سليمة بخصوص رعاية المرضى بعد العملية الجراحية.

ويتيح هذا الجهاز للجرّاح تحديد مدى انتشار السرطان بدقة كبيرة، وبما يتماشى مع رغبته في إزالة أقل كمية ممكنة من الأنسجة خلال الجراحة.

وقال برامود بالاكريشنان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للرعاية الصحية: «يسعدنا أن نكون أول مستشفى في دولة الإمارات يستحوذ على جهاز «سنتيماغ»، وذلك في إطار التزامنا بالابتكار، بما أسهم بوضعنا في طليعة المنشآت الطبية التي توظف أحدث التقنيات للارتقاء بقطاع الرعاية الصحية. وتلتزم كافة المستشفيات والعيادات التابعة لنا بممارسة الرعاية الصحية النوعية القائمة على سلامة المرضى، وانطلاقاً من ذلك نحرص على الاستثمار في أحدث التقنيات».

وقالت الدكتورة سما الزبدة، استشارية جراحة الثدي في عيادة أمراض الثدي التابعة لمستشفى الإمارات: «من أهم فوائد «سنتيماغ» أنه لا يحتاج إلى طب نووي لإدارة العملية على عكس الوسائل التقليدية المستخدمة في الكشف عن انتشار السرطان بالعقد الليمفاوية، ويكتفي باستخدام الحقول المغناطيسية والجسيمات المغناطيسية الدقيقة لتقييم مدى انتشار السرطان، بما يُسهم في تبسيط تشخيص المرض من دون تعريض المريض للإشعاع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا